مجتمعمصر

وفاة الفنانة المصرية فتحية طنطاوي بعد تعرضها لجلطة في القلب

توفيت اليوم الأربعاء (4 أغسطس 2021) الممثلة المصرية فتحية طنطاوي، بعد تعرضها لجلطة في القلب تم على إثرها نقلها إلى أحد مستشفيات أكتوبر ظهر الثلاثاء حتى دخلت في غيبوبة تامة توقف فيها القلب 13 دقيقة كاملة، ثم عادت للحياة مرة أخرى، ولكن لم يمهلها القدر لتغادر الحياة منذ ساعات قليلة.

ويشيع جثمانها ظهر اليوم الأربعاء من أحد مساجد السادس من أكتوبر، ولم يتم تحديد مكان المسجد أو موعد تلقي العزاء حتى الآن.

وأعلن محمد سعد، ابن الفنانة القديرة، عبر صفحته الخاصة على موقع “فيسبوك” عن وفاة والدته.

وقال: “إنا لله وإنا إليه راجعون.. رحلت من كنت أُكرَم بسببها.. راحت الحنية والطيبة من الدنيا من بعدك يا أغلى الحبايب.. أمي في ذمة الله…اللهم تغمَّد روحها الطيبة بواسع كرمك وعطفك وثبتها عند السؤال واجعل مثواها الجنة، نسألكم الدعاء للمرحومة بإذن الله ولامواتنا جميعا”.

 فتحية طنطاوي

– من مواليد الأربعينات.

– درست بالمعهد العالي للفنون المسرحية.

– بدأت مشوارها في مجال التمثيل مع بداية الستينيات من القرن الماضي.

– كان المسرح وخصوصًا «القومي والطليعة» بوابتها الأولى في عالم الفن وانتقلت منها إلى شاشة التليفزيون والسينما.

دأت الفنانة القديرة فتحية طنطاوي مشوارها على مسرح الدولة القومي والطليعة في الستينيات، ثم اتجهت للعمل بالتلفزيون في مسلسلات وسهرات وأفلام التلفزيون تؤدي أدوارًا ثانوية مساعدة، وغالبًا ما تكون المرأة الشعبية أو الريفية الكادحة، هي بائعة الطرشي في فيلم “ديل السمكة” بعام 2003 وأم عبد الحكم (محمود البزاوي) في فيلم “الطوق والأسورة” بعام 1986، وهي أم العريس سعيد (محمد شرف) في فيلم “دم الغزال” عام 2005.

ومن مسرحياتها “انتهى الدرس يا غبى” مع محمد صبحي عام 1975، ومن أهم مسلسلاتها “البخيل وانا” عام 1990، و”عباس الابيض في اليوم الأسود” عام 2004، وقدمت خلال مشوارها الفني حوالي 140 عملا دراميًا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى