نجم المنتخب الفرنسي منعه خجله من الاحتفال بعد الفوز بكأس العالم

احتفال المنتخب الفرنسي بعد فوزه بكأس العالم

 

فاز منتخب فرنسا بكأس العالم للمرة الثانية بتاريخهم عقب الفوز أمس الأحد على كرواتيا 4-2 في المباراة النهائية التي جرت على استاد لوجنيكي  في العاصمة الروسية موسكو.

 

وجاء فوز الديوك بالمونديال بفضل مجموعة مميزة من اللاعبين الشبان والموهوبين ليأتي تتويجا لمشوار الفريق في البطولة وجائزة مستحقة لهؤلاء اللاعبين الذين قدموا أداء لافتا و متوازنا في كل المباريات.

 

وأجمع كل المحللين و المتابعين أن الفضل الأكبركان للاعب الوسط نغولو كانتي الذي ساهم بتحركاته في غلق المساحات أمام الفرق المنافسة. و كان دوره رئيسيا  في كل خطط المدرب ديشامب.

 

غير أن قوة كانتي فوق الملعب تخفي شخصية خجولة و متواضعة  تتفادى الأضواء والظهور.

 

وتداول زوار مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا ، وقالوا إنه يظهر أن كان يمنعه خجله من مطالبة زملائه بالحصول على الكأس لالتقاط صورة تذكارية شخصية معها.

 

 

كما تداولوا مقطعا مصورا آخر يظهر احتفال اللاعبين الفرنسيين بزميلهم كانتي.

حيث غنى اللاعبون وهم داخل الحافلة لكانتي أغنية قالو له فيها:

“كانتي القصير الجميل الذي تمكن من إيقاف ميسي”  في إشارة إلى دوره الكبير في الحد من خطورة النجم الأرجنتيني خلال النهائي المبكر الذي جمع فرنسا مع الأرجنتين في مباراة ثمن النهائي التي انتهت بفوز فرنسا 4-3.

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.