مجتمع

المخرجة المصرية إيناس الدغيدي بحديثها عن الممثلات اللواتي خلعن حجابهن : “الحمدلله ربنا فك الغمة عنهم”!

أبدت المخرجة المصرية إيناس الدغيدي عن رأيها بقيام بعض الفنانات المصريات بخلع حجابهن مؤخرا ، و ذلك على هامش مشاركتها في مهرجان أصيلة الثقافي والذي يقام في المغرب.

وقالت المخرجة المثيرة للجدل :  “أنا من زمان كان عندي وجهة نظر لما واجهتهم، وقلت أنا ضدهم، وقلت إن الفن مش لازم يتعامل بالمعاملة الدينية والأخلاقية”.

وتابعت الدغيدي :  “الفن مفتوح ومفروض يكون في جرأة، كما أن النماذج التي يقدمها الفنانات في الأفلام، هي نماذج توجد في المجتمع ولا تمت لهم بأي صفة”.

وعن خلع بعض الفنانات الحجاب، قالت : “الحمد لله ربنا فك الغمة عننا وعن الفنانات دول، وكلهم بيرجعوا دلوقتي”.

وتطرقت إلى رأيها في سبب تلك الخطوة قائلة : “شعروا أن الزمن بيروح منهم والشخص بيراجع حساباته في بعض الأحيان ويجد أنه لم يكن موفقا في الاختيار”.

وأضافت إيناس الدغيدي: “في فترة في مصر لم تكن واضحة وحصل تدمير في المجتمع، وخلى السيدات يستسلموا ورفضوا التطور، وهو أمر لا أجد له تفسير، لأن مصر لم يكن فيها هذا الاتجاه، وهما كانوا ممثلات ناجحات ومش عارفة إيه حصلهم”.

وتابعت إيناس الدغيدي: “قد يكون حدث أمر خاص لهم ولا نعرفه، لكنهم بلا شك ساعدوا في تغيير شكل المرأة المصرية للأسوأ وليس للأحسن”، مشيرة إلى أن “الحجاب مش سيئ ولكن لم يكن طبعنا، ومكناش باصين للموضوع على أن الحجاب هو الدين بس، لكن الدين مش شكل ولكن بالجوهر”.

و إيناس الدغيدي مخرجةٌ سينمائيةٌ مصرية عُرفت بجرأتها في تناول قضايا حساسة في المجتمع، في رصيدها العديد من الأفلام والتي أنتجت عددًا منها.

تناولت أفلام المخرجة إيناس الدغيدي قضايا حساسة في المجتمع المصري والعربي عمومًا كالدين والجنس، مما جعلها مثارَ جدلٍ كبيرٍ ومعارضةٍ من شريحةٍ واسعةٍ من المجتمع المصري الذي استهجن أعمالها وخاصةً فيلم “الصمت” الذي منعت الرقابة تصويره ، لكن بعد عام 2013 حصلت الدغيدي على موافقة الرقابة لتصوير الفيلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق