منوعات

كويكب ضخم قد يضرب الأرض في سبتمبر المقبل

حذرت وكالة الفضاء الأوروبية من كويكب كبير الحجم سيقترب من الأرض مع احتمال أن يصدمها في شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

وأدرجت وكالة الفضاء الأوروبية  الكويكب في المركز الأول ضمن قائمتها للأجسام الفضائية العشر الأوائل التي تملك فرص الاصطدام بكوكبنا.

اسم  الكويكب هو  QV 89، وهو يسبح حاليا في الفضاء بسرعة تبلغ نحو 44096 كلم في الساعة.

ويعتقد العلماء أن الكويكب لديه احتمال واحد واحد  من بين 7 آلاف احتمال لضرب الأرض. ومن المتوقع إذا حدثت أن يضرب الأرض في 9 -9-2019.

ويبلغ حجم QV 89 نصف حجم النيزك الذي سقط في روسيا عام 2013، وأدى إلى تحطم النوافذ وإصابة 1500 شخص.

ويصل قطر الكويكب إلى 164 قدما، أي نحو 50 مترا، وهو أكبر قليلا من نيزك تونغوسكا الذي اصطدم بالأرض في عام 1908، والذي أثر على مساحة أكبر من مدينة لندن، لذلك يمكن أن يكون تأثير QV 89 أكبر من ذلك بكثير.

وتشير التنبؤات إلى أن الكويكب سيمر بالقرب من الأرض على مسافة تزيد عن 6.2 مليون كلم.

و الكويكب  هو جسم صخري عملاق في الفضاء، ويدور في مدار حول الشمس.

أما   النيازك فهي أجسام تتكون من صخور أو أجزاء تدور حول الشمس وأحجامها أصغر بكثير من الكويكبات.   و إذا دخل النيزك الغلاف الجوي لكوكب الأرض ثم احترق وتبخر دون أن يصل لسطح الأرض، يطلق عليه اسم “شهاب”.  


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى