سوريامجتمع

تربية دمشق تنفي وفاة الطالبة ألمى ديار بكرلي نتيجة اصطدام رأسها بالمقعد في الصف المدرسي وتوضح سبب الوفاة

نفت مديرية التربية في دمشق ما يتم الترويج له في مواقع التواصل الاجتماعي عن وفاة الطالبة ألمى ديار بكرلي في المدرسة نتيجة اصطدام رأسها في المقعد.

وأوضح  سليمان يونس مدير تربية دمشق  أن الطالبة مريضة منذ سنوات، ويوم الثلاثاء الماضي (13 تشرين الأول 2020) تعرضت لدوخة عادية في المدرسة وعادت إلى بيتها بعد نهاية الدوام.

وأضاف يونس: ” ويوم الأربعاء حضرت إلى المدرسة بشكل طبيعي وقضت يومها وانصرفت إلى منزلها من دون أن يلاحظ عليها أي شيء غير عادي” .

يونس أشار إلى أن الطالبة تغيبت يوم الخميس عن الدوام ولدى تواصل إدارة المدرسة مع أهلها تبين أنها تعرضت لجلطة دماغية توفيت على أثرها.

وأوضح مدير التربية أنه لدى قيامه مع عدد من الكادر التربوي بواجب العزاء أكد والد الطالبة انزعاجه من السيناريو الذي ينشر على مواقع التواصل لأنه لا يمت للحقيقة بصلة لأن ابنته لها وضع صحي معين وعلى أثره توفيت في منزلها.

وكانت مديرية تربية دمشق تقدمت بالتعزية لذوي الطالبة ألمى  ديار بكرلي في الصف التاسع ، من مدرسة عدنان أبو دبوسة بعد وفاتها يوم الخميس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق