رئيس اتحادكرة القدم السوري صلاح رمضان : المافيا وراء خروج المنتخب من تصفيات المونديال

سوريا استراليا

 

حمّل رئيس اتحاد كرة القدم السوري، صلاح رمضان، المافيا العالمية  مسؤولية خروج المنتخب من الملحق الآسيوي المؤهل إلى نهائيات كأس العالم.

 

وقال رمضان، في لقاء مع الإعلامي الرياضي لطفي الإسطواني، نشره عبر “فيس بوك” أمس، الخميس 2 تشرين الثاني، إن هناك “مافيا ترغب في وجود أستراليا في المونديال بدلًا من سوريا، بسبب الدعاية والإعلان وقوتها الشرائية في العالم، بينما سوريا محاصرة ولا فائدة منها”.

و أشار رمضان الى  أن الحكم الإيراني علي رضا، الذي أدار مباراة الذهاب بالملحق الآسيوي، تعمّد إبعاد بعض اللاعبين عن مباراة الإياب، مثل المهاجم عمر خريبين الذي نال بطاقة صفراء دون مبرر بعد اعتراضه بشكل محترم، بحسب رئيس الاتحاد.

 

كانت اتهامات وجهت لخريبين بتعمد حصوله على بطاقة إنذار ثانية لإبعاده من مباراة الإياب ولحاقه بناديه الهلال السعودي الذي كان يلعب في ربع نهائي دوري أبطال آسيا.

 

وكان المنتخب السوري لكرة القدم خرج من الملحق الآسيوي المؤهل لكأس العالم، بعد خسارته أمام أستراليا في مباراة الإياب بهدفين مقابل هدف واحد.

 

وعقب خسارة المنتخب عزا مسؤولون رياضيون الإقصاء إلى عدة أسباب، منها رش المياه الزائد لأرض الملعب في سيدني والذي أدى إلى “زحلقة” بعض اللاعبين السوريين، إضافة إلى نظام المسابقة ولعب وقت إضافي في أرض الخصم.

 

رمضان أكد أن الاتحاد السوري سيرفع خطابًا رسميًا للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، يطلب فيه عدم وجود أستراليا في القارة الآسيوية.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.