آخر مفاجآت جريمة الرحاب بالقاهرة : القاتل دخل الفيلا بشكل ودّي وقد يكون صديق أو قريب للعائلة

من ضحايا جريمة الرحاب

 

مفاجأة جديدة تم الكشف عنها من خلال التحقيقات التي تجريها النيابة في القاهرة في قضية جريمة الرحاب التي هزت المجتمع المصري .

 

حيث رجحت التحريات سابقا  أن يكون كلب العائلة “ببلاوي” قد مات تسمما من قبل الجناة حتى يسهل دخولهم خلسة للفيلا ، ولكن المفاجأة كانت  بتقرير الطب الشرعي الخاص بتحليل عينة من الكلب ، والذي كشف  عن عدم تلقيه أي مواد مخدرة من شأنها التأثير على قدرته أو تعطيله عن النباح.

 

وبذلك يكشف هذا التقرير بوضوح أن من قام بالجريمة دخل الفيلا بواسطة أحد أفراد الأسرة وبشكل ودّي تماما.

 

وقالت مصادر مطلعة إن النيابة أمرت بالإفراج عن 8 أشخاص تم توقيفهم و ذلك  بعد سماع أقوالهم، موضحة أنه حتى الآن لم يصدر الطب الشرعي شهادات الوفاة الخاصة بأفراد الأسرة انتظارا كتابة سبب الوفاة.

 

وأكدت أن النيابة توصلت من خلال التحقيقات إلى وجود شبهة جنائية بشكل كامل، من خلال قتل الأسرة بالكامل بشكل محترف، عن طريق أحد الجناة المقربين من الأسرة.

اقرأ أيضا:  مفاجآت جديدة في آخر التحقيقات بمذبحة فيلا الرحاب الجريمة التي هزت مصر

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.