التحقيقات الجديدة في جريمة الرحاب في القاهرة تكشف عن مفاجآت كبيرة ، وشقيق الضحية يرجح فرضية القتل

 

من ضحايا جريمة الرحاب

كشفت تحقيقات النيابة  في القاهرة عن مفاجآت كبيرة في جريمة الرحاب التي وقعت الأسبوع الماضي في فيلا في منطقة الرحاب بالقاهرة و ذهب ضحيتها عائلة بأكملها.

 

اقرأ: صدمة في مصر بعد جريمة مروعة في حي الرحاب بالقاهرة ذهب ضحيتها عائلة بأكملها

 

وجاء بالمعاينة التي قام بها رئيس النيابة، والمحامي العام داخل الفيلا، أنه تم العثور على وسادة موجودة على “وجه”، رجل الأعمال كما أن خزينة السلاح الخاصة به ملقاة على الأرض.

وتبين من معاينة مسرح الجريمة، أن دماء المجني عليهم اختلفت عن مكان وجود الجثث، كما أن السيارة الخاصة بالأب المجني عليه مستأجرة وإطارات السيارة فارغة الهواء.

وكشف رجال المباحث، عن وجود سلاح ناري عيار 9 ملم بجوار رجل الأعمال، والذي تم استخدامه في ارتكاب الجريمة.

كما كشف رأفت سعيد، شقيق الضحية  خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “على مسؤوليتي”، مع الإعلامي أحمد موسى، والمذاع على قناة “صدى البلد”، أنه لا يمكن أن تكون وفاة شقيقه وأسرته عملية انتحار. وأضاف سعيد، أن الديون على شقيقه قبل وفاته ليست مبررا لانتحاره، قائلا إن بعض المتعلقات التي كانت في الفيلا تكفي لسداد الديون.

 

وأوضح شقيق الضحية، أن آخر مكالمة جمعته بشقيقه، كانت قبل الحادث ببضعة أيام، حيث طلب الضحية منه بيع إحدى الشقق المملوكة للأسرة لسداد ديونه.

 

وتابع: “شقيقي أخبرني إنه في ورق قضية خاصة به تمت سرقتها من المحكمة لعدم إظهار براءته، وده بيأكد إن اللى قتل أخويا وأسرته محترفين، وإن الموضوع كبير وبيحاولوا يعتمدوا عليه”.

اقرأ أيضا: مفاجآت جديدة في آخر التحقيقات بمذبحة فيلا الرحاب الجريمة التي هزت مصر

Leave a Reply

Your email address will not be published.