في أول ظهور بعد أزمة الفستان الشهير، رانيا يوسف تطلب الرحمة و السماح من جمهورها و موقف طليقها من ما حدث

 

رانيا يوسف
الممثلة المصرية رانيا يوسف

 

في أول ظهور إعلامي لها على الهواء بعد أزمة فستانها الذي أثار الجدل خلال حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي، اعتذرت الفنانة رانيا يوسف للمصريين.

 

وظهرت رانيا يوسف مع الإعلامي عمرو أديب في برنامجه “الحكاية”، الإثنين، على قناة “mbc مصر”، حيث طالبها بتقديم اعتذار للشعب المصري عما أثير حولها بشأن الفستان الذي ارتدته مؤخرا.

 

وخاطبت رانيا يوسف الشعب المصري، قائلة بلهجة عامية مصرية: “بجد اللي حصل عن غير قصد ونية صافية، لو فيه غلط سامحوني.. حقكم عليا”.

 

 

وسألها عمرو أديب عن كواليس اختيارها لفستان حفل الختام، فقالت إنها اشترته من “محل ببلد عربي”، لافتة إلى إعجاب بناتها به حين اقتنائه، وتلقت رسالة منهن تقول: “حلو عليك”.

 

وتضيف: “زي ما اشتريته لبسته يوم المهرجان، ونزلت من العربية مشيت خطوتين طلعت السلم البطانة اترفعت.. عن غير قصد ده اللي حصل”، لافتة إلى أن “كل المصورين كانوا يصورون من الأمام، وواحد بس جاء من الخلف وصورني”.

 

وأكدت رانيا أنها لم تعلم بالأزمة إلا صباح اليوم الثاني الذي استيقظت فيه على الضجة، وحين شاهدت الصور الملتقطة من الخلف قالت لنفسها إن الذين غضبوا منها كانوا على حق.

 

وذكرت الممثلة المصرية أن أخاها الذي كان معها أثناء شراء الفستان كان من أول الذين اتصلوا بها، مستغرباً أن يكون هذا الفستان هو ذاته الذي اشتراه معها.

 

 

وقالت إنها تعتقد أن الكثير من السيدات يتعرضن لمثل هذه المواقف، وأنها في وقت سابق انفجر سحاب فستانها بالكامل في مهرجان الأقصر.

 

وأشارت إلى أن الفساتين الثقيلة التي تُلبس في الأعراس دوماً تحدث فيها مشاكل، ولذلك يكون مع الفنانات عادة شخص مسؤول لإدارة هذه الأزمات، لكن رانيا لم يكن معها أحد في اختتام مهرجان القاهرة السينمائي.

 

أما عن تأثير الأزمة على بناتها فقالت رانيا إن بنتيها علمتا بالأزمة ولاتزال مصدومتين بما حدث كثيراً، علقت: «الموضوع مع ولادي واخد مكان مش لطيف».

 

أزمة الفستان أمام النيابة

وأضافت الممثلة أنه تم استدعاؤها للمثول أمام النيابة العامة المصرية الأربعاء 5 ديسمبر/كانون الأول 2018. وأنها ستذهب بصحبة محامٍ من نقابة الممثلين لترى ما سيحدث بعد ذلك.

وأكدت رانيا أنها لا تملك أدنى فكرة عن وضعها القانوني، وأنها لم تكتب الاعتذار لتخفف العقوبة فهي لا تعرف أصلاً إن كان له تأثير.

وأجرى المحامي سمير صبري الذي كان من أهم الأسماء التي قدمت بلاغاً بحق الممثلة مداخلة هاتفية أكد من خلالها أنه سيتنازل عن بلاغه صباح الثلاثاء 4 ديسمبر/كانون الأول 2018.

 

لست غبية لأرتدي فستاناً بهذا الشكل ,و أنا في الـ 45

وتعليقاً على قول أديب بأن أخاها كان معها فالأكيد أن الفستان لو كان كما ظهر في الصور لما وافق الشاب أن ترتديه أخته، قالت رانيا، إنه حى لو لم يكن أخوها موجوداً لما كانت اشترت هذا الفستان.

وعلقت: «أنا مش ست عبيطة ولا ست غبية عشان ألبس فستان بالشكل ده، عشان يترمي في الدولاب، أنا مش برمي فلوسي في الأرض».

وأكدت أنها لا يمكنها بأي حال من الأحوال أن ترتدي فستاناً بهذا الشكل، لافتةً إلى أنها لم ترتدِ ثياباً كاشفة إلى هذا الحد في شبابها فكيف سترتديها الآن وقد بلغ عمرها 45 عاماً؟

 

موقف طليقها من الأزمة

أما طليقها  رجل الأعمال المصري طارق عزب، علق على الضجَّة التي حدثت بسبب فستان الأخيرة الفاضح في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي.

وفي رد فعل غير متوقع، نشر طارق عبر حسابه الشخصي على “إنستغرام” خبر تنازل أحد المحامين المعروفين في مصر عن بلاغه ضد طليقته رانيا، بعد أزمة فستانها الأخيرة.

وكتب رجل الأعمال المصري تعليقًا على الخبر قائلًا: “ألف مبارك يا رانيا وربنا يوفقك ويكرمك”.

وانفصلت رانيا عن طارق عزب في حزيران/ يونيو الماضي، بعد زواج استمر 6 سنوات.

وكانت رانيا قالت في تصريحات سابقة لها إنها “أصبحت أكثر شبابًا بعد انفصالها”، وهاجمت الرجال بشكل عام.

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.