مجتمع

ملكة جمال الجزائر الصحراوية خديجة تعرضت لانتقادات كبيرة،شاهد كيف دافعت عن نفسها

توجت الشابة خديجة بن حمو بلقب ملكة جمال الجزائر لسنة 2019 بعد منافسة مع 16 فتاة. وأثار تتويجها  جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعرضت الشابة، التي تنحدر من ولاية أدرار الواقعة في جنوب البلاد، إلى انتقادات سلبية طالت شكلها واعتبرها البعض غير “جديرة باللقب”.

واحتدم الجدل عبر هاشتاغ #ملكة_جمال_الجزائر، إذ انقسم المغردون إلى فريقين.

دعا أحدهما إلى إعادة تنظيم المسابقة مشككا في نتائجها، بينما استنكر الفريق الآخر الانتقادات التي طالت الشابة واعتبروها دليلا على نظرة المجتمع الدونية تجاه سكان الجنوب وذوي البشرة السمراء، وفق قولهم.

من جهتها ردت خديجة بن حمو على منتقديها، قائلة “أنا مسرورة جدا لأخذي اللقب وأتمنى أن أكون عند حسن المسؤولية وهدفي هو القيام بأعمال خيرية”.

وفي ردها عن معايير اختيارها ملكة للجمال قالت “إنها تعود لثقافتها وابتسامتها وأعمالها الخيرية، وعاداتها وتقاليدها”.

ملكة جمال 2019 : لم أتوقع تتويجي باللقب و من ينتقدني ربي يهديه

ملكة جمال الجزائر 2019 ترد على منتقديها: "ربي يهديهم"#حوار_حصري

Gepostet von El Djazairia One am Samstag, 5. Januar 2019

وقال فيصل حمداد رئيس لجنة تنظيم ملكة جمال الجزائر: “كان لدينا 16 مترشحة، وبدأنا العمل منذ 6 أشهر من أجل اختيار أجمل المتنافسات… أما التصفيات النهائية فقد تم إجراؤها في 21 يوما، تم فيها تدريب المتسابقات من قبل مختصين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى