صوت جمال خاشقجي قبل قتله، صراخ واستغاثات تلاه صمت مفاجئ

 

 

جمال خاشقجي و خطيبته خديجة جنكيز
جمال خاشقجي مع خطيبته خديجة جنكيز

 

نقلت صحيفة واشنطن بوست أن السلطات التركية أبلغت واشنطن أن لديها تسجيلات من داخل القنصلية السعودية تظهر أصوات تعذيب جمال خاشقجي وأصوات المحققين وأسلوب تعاملهم معه قبل قتله.

 

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين وأتراك أن التسجيلات تظهر احتجاز فريق أمن سعودي خاشقجي قبل قتله وتقطيع جثته بإشراف طبيب شرعي.

وكان مصدر أمني تركي قد أكد مساء الخميس أن لدى بلاده أدلة قاطعة على مقتل خاشقجي ومكان قتله، وأنها أطلعت واشنطن عليها.

كما صرح الرئيس الأميركي دونالد ترامب لقناة فوكس نيوز اليوم بأن خاشقجي دخل القنصلية السعودية و”حتما لم يخرج”، مضيفا “نحن نقترب من معرفة ما حدث لجمال خاشقجي أكثر مما تظنون”.

 

وقبل لحظاتٍ من اختفاء الصحفي جمال خاشقجي من القنصلية السعودية في إسطنبول، ادَّعي أحد الشهود أنَّه سمع صرخات استغاثة.

وتحدَّث مصدرٌ، كان داخل القنصلية بعد ظهر الثلاثاء الماضي 9 أكتوبر/تشرين الأول عندما وصل خاشقجي للحصول على وثائق رسمية قبل حفل زفافه القادم، إلى المحققين.

وقال الشخص الذي لم يُذكَر اسمه إنَّه سمع أصوات صراخ وصياح عالية، واستغاثات تلاه صمت مفاجئ.

 

اقرأ أيضا: السعودية تؤكد رسميا وفاة جمال خاشقجي بسبب شجار وقع بينه و بين المحققين في القنصلية السعودية بإسطنبول

 

وكانت صحيفة The Washington Post  انتقدت في افتتاحيتها تعامل المسؤولين السعوديين والرئيس الأميركي دونالد ترامب مع حادثة اغتيال أحد كُتابها وهو الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وأضافت الصحيفة أن تسجيلات فيديو وغيرها من الأدلة التي تُبيّن كيف دخلت مجموعة مُكوَّنة من 15 عميلاً سعودياً البلاد يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول، وهو اليوم الذي زار فيه خاشقجي القنصلية. وقد وُثِّقت الرحلات الجوية التي أجراها السعوديون على متن طائرة خاصة من الرياض، جنباً إلى جنب مع تحركات السعوديين في جميع أنحاء إسطنبول. ونُشرت أسماؤهم وصورهم في صحيفة تركية. ووفقاً لوكالة Reuters، التي استعرضت ما جاء في شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام السعودية، فإنَّ أحدهم خبيرٌ متخصص في الطب الشرعي، بينما يعمل آخرون ضباطاً في الجيش.

 

و نفي مسؤولون سعوديون أي تورط للسعودية في الجريمة وقالوا إنهم يسهمون في التحقيق الذي تجريه السلطات التركية في قضية اختفاء خاشقجي. ولم يستجب المسؤولون على طلب الصحيفة التعقيب على هذا الأمر.

 

كما امتنعت السلطات التركية عن التعليق علناً بشأن القضية. وقالت  أنها تنتظرسماع نتائج تحقيق الشرطة قبل تحديد أسماء المشتبه بهم في اختفاء خاشقجي رسمياً.

 

اقرأ أيضا: التعليق الأول لخطيبة جمال خاشقجي التركية خديجة جنكيز بعد اعلان وفاته رسميا

 

 

One thought on “صوت جمال خاشقجي قبل قتله، صراخ واستغاثات تلاه صمت مفاجئ

Leave a Reply

Your email address will not be published.