زوجة المخرج المصري خالد يوسف الفنانة التشكيلية السعودية شاليمار شربتلي، تخرج عن صمتها بعد انتشار فيديو إباحي لزوجها، وخالد يرد بقوة

أعربت زوجة المخرج المصري خالد يوسف الفنانة التشكيلية السعودية شاليمار شربتلي، عن غضبها عن الأنباء التي تتحدث عن مشاركة زوجها بفيديو إباحي مع الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج.

وأشارت شاليمار إلى أن زوجها في فرنسا معها ومع ابنته منذ أسبوع من أجل عطلة منتصف العام، بالإضافة إلى إنهاء بعض الأعمال الخاصة به، ولم يهرب كما هو شائع .

وشددت شربتلي، على أنها لم تتخل عن زوجها أبدا، نافية التصريحات التي انتشرت خلال الساعات الأخيرة عن انفصالها.

وتابعت زوجة المخرج المصري: “زوجي بريء وسنقاضي كل من يشوه، والدولة فيها قانون وسنعود بعد انتهاء عطلتنا ولا يوجد أي شيء يمنعنا من العودة إلى مصر، فزوجي حر وربنا كبير سيثبت ذلك الأمر”.

من جهته المخرج المصري المشتبه به في القضية خالد يوسف ، كتب في تدوينة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عن كيفية تعامل وسائل الإعلام مع أقوال الفنانتين المثبتة في التحقيقات الرسمية للنيابة والتي لم تذكر حرفا مما وصفه بـ”الأساطير” التي نشروها والتي تحدثت عن أنه قام بتصوير البنات وهددهم.

وأضاف أن حكم التهم التي وجهت إليه لن يقل عن السجن المؤبد، مضيفا أنه عندما اطلع على التحقيقات لم يجد ما نشرته وسائل الإعلام.

وشن يوسف هجوما على الصحفيين حيث قال: “يا من تعتبرون أنفسكم صحفيين ألم يكن بإمكانكم أن تراجعوا سادتكم في هذه الجملة البسيطة فقط ولا بيعتبروا أنفسهم آلهة لا يمكن مناقشتهم.. ألا تدركون أنكم تبصقون على الفن المصري وتحولوه لوسط داعر ومنحل..”.

‎كما كتب أيضا موجها سهامه إلى الصحفيين “والله أنكم تجهلون ما تقترفوه ولا تدركون قيمة الفن المصري ولا حتى قيمة مصر نفسها”.

من جهة أخرى، أشار يوسف إلى معارضته للتعديلات الدستورية وعدم نفاقه للسلطة ومعارضته لأنظمة حكم في السابق.

وكانت الشرطة المصرية قد ألقت القبض على الممثلتين منى فاروق وشيماء الحاج، بتهمة ارتكاب فعل فاضح، بعد تداول مقطع فيديو إباحي على مواقع التواصل الاجتماعي انتشر لهما مؤخرا مع شخص يتردد أنه مخرج شهير.

Leave a Reply

Your email address will not be published.