فن

في محاولة للخروج من فخ التكرار شركة الصباح تتعاقد مع كاتب سوري كبير لكتابة الجزء الرابع من مسلسل الهيبة

بعد انتقادات عديدة طالت مسلسل الهيبة  بسبب ضعف الأحداث والسياق الدرامي للعمل ووقوعه في فخ التكرار خصوصا في الجزئين الثاني والثالث، وفي محاولة لتقديم نص متماسك، اتفقت شركة صباح الجهة المنتجة لمسلسل الهيبة مع الكاتب السوري فؤاد حميرة لكتابة الجزء الرابع من المسلسل.

لا معلومات كثيرة، حتى الساعة، حول شكل الاتفاق بين الطرفين في ما يخص “الهيبة”، لكن ما يبدو واضحًا أن السياق والخط الدراميين سيتغيران تلقائيًا هذه المرة. فربما نكون أمام نسف للأجزاء الثلاثة، لتبدو القصة جديدة بقوالب درامية اعتادها المشاهد. وهو ما يحاول بعض المنتجين اعتماده من خلال خلق أجزاء جديدة للمسلسلات التي تنجح جماهيرياً. 

و كان حميرة قد كتب على صفحته الشخصية على موقع الفيسبوك اتفاقه مع شركة صباح لكتابة الجزء الرابع من الهيبة :” ردًا على أسئلة الأصدقاء حول مسلسل الهيبة، تم الاتفاق مع شركة الصباح للإنتاج الفني لكتابة الجزء الرابع من مسلسل الهيبة، تمنوا لنا حظا سعيدا”.

وفؤاد حميرة  اكتسب شهرته الفنية من خلال أعمال المسرح الجامعي في دمشق في الثمانينيات، وكتب مسلسلات حققت متابعة كبيرة مثل  “رجال تحت الطربوش”، و”غزلان في غابة الذئاب” الذي حكى قصة ابن أحد كبار المسؤولين في سوريا. 

غزلان في غابة الذئاب
الممثلان السوريان عبد الحكيم قطيفان وقصي خولي في أحد مشاهد مسلسل غزلان في غابة الذئاب، أشهر المسلسلات التي كتبها فؤاد حميرة

الاتفاق مع شركة الصباح لن يتوقف على كتابة حميرة للجزء الرابع من الهيبة، إذ سبق وتعاقد مع الشركة ذاتها لإنتاج جزأين من مسلسل يحمل اسم “الزبال”، بحسب ما أكده عبر صفحته في “فيس بوك”، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

عودة حميدة بحسب منشوره تأتي بعد “صيام” عن الكتابة لعشر سنوات كاملة.

وتفاءل المتابعون بتولي حميرة مسؤولية كتابة الجزء الرابع من مسلسل “الهيبة”، مستندين إلى عدد من المسلسلات الناجحة التي كتبها في السابق، وعلى رأسها مسلسل “غزلان في غابة الذئاب”.

فيما تساءل البعض هل التعاقد مع كاتب مهم سيغير مسار مسلسل الهيبة بجزئه الرابع و يخرجه عن النمط التجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى