شقيقة ابن النائب المصري المتوفى : أخي كان ملتزم و لم ينتحر ولكن الحوت الأزرق هو من قتله

 

لعبة الحوت الأزرق

 

كشفت ياسمين الفخراني ابنة حمدي الفخراني عضو مجلس الشعب المصري الأسبق، عن السبب الحقيقي لانتحار شقيقها خالد حمدي الفخراني .

وقالت الفخراني عبر صفحتها على الفيسبوك  إن شقيقها كان يلعب لعبة الحوت الأزرق و هي من قتلته بعد أن تحداها فقضت عليه ، مؤكدة أنها وجدت في أوراقه أشياء وإشارات تدل على ذلك.

و طالبت ياسمين جميع الشباب الابتعاد عن هذه اللعبة الخطرة .

 

 

لكن ماهي لعبة الحوت الأزرق  ؟

لعبة الحوت الأزرق blue whale يتم تحميلها على أجهزة الهواتف الذكية، تستهدف المراهقين عادة ، وبعد أن يقوم اللاعب  بالتسجيل لخوض التحدي، يُطلب منه نقش الرمز f57 أو رسم الحوت الأزرق على الذراع بأداة حادة، ومن ثم إرسال صورة للمسؤول للتأكد من أن الشخص قد دخل في اللعبة فعلاً.

بعد ذلك يُعطى الشخص أمراً بالاستيقاظ في وقت مبكر جداً، عند 4:20 فجراً مثلاً، ليصل إليه مقطع فيديو مصحوب بموسيقى غريبة تضعه في حالة نفسية كئيبة. وتستمر المهمات التي تشمل مشاهدة افلام رعب والصعود إلى سطح المنزل أو الجسر بهدف التغلب على الخوف.

وفي منتصف المهمات، على الشخص محادثة أحد المسؤولين عن اللعبة لكسب الثقة والتحول إلى “حوت أزرق”، وبعد كسب الثقة يُطلب من الشخص ألا يكلم أحداً بعد ذلك، ويستمر في التسبب بجروح لنفسه مع مشاهدة أفلام الرعب، إلى أن يصل اليوم الخمسون، الذي يٌطلب فيه منه الانتحار إما بالقفز من النافذة أو الطعن بسكين.

ولا يُسمح للمشتركين بالانسحاب من هذه اللعبة، وإن حاول أحدهم فعل ذلك فإن المسؤولين عن اللعبة يهددون الشخص الذي على وشك الانسحاب ويبتزون بالمعلومات التي أعطاهم إياها لمحاولة اكتساب الثقة. ويهدد القائمون على اللعبة المشاركين الذين يفكرون في الانسحاب بقتلهم مع أفراد عائلاتهم .

يذكر أن عائلة الفخراني أصيبت بصدمة عارمة فور اكتشافها وفاة ابنها منتحرا داخل غرفة نومه في منزل والده بالمحلة الكبرى.

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.