سوريامجتمع

استئناف تجميع السيارات الحديثة في سوريا بعد التوقف ثلاث سنوات

قرر مجلس الوزراء في سوريا الأربعاء (25 أيار 2022) إعادة السماح باستيراد مكونات السيارات لشركات تجميع السيارات ذات الصالات الثلاث.

وكانت الحكومة السورية أوقف استيراد جميع مكونات السيارات إلى سورية منذ تشرين الثاني عام ٢٠١٩ المستخدمة في تجميع السيارات من قبل الشركات المتخصصة في هذا المجال .

ويوجد في سوريا 8 شركات تجميع سيارات مرخصة، تعمل منها حاليا 5 شركات فقط، حيث ما زالت الشركات الأخرى قيد الإطلاق، إذ تم تأسيسها خلال 2017 وتصل قدرة تجميعها إلى نحو 3 آلاف سيارة.

يذكر أن وزير الصناعة أعطى أصحاب شركات تجميع السيارات مهلة حتى بداية العام 2022، لفتح ثلاث صالات واحدة للّحام وأخرى للدهان وثالثة للتركيب وتجميع المكونات، ولا يقتصر الأمر على فتح صالة واحدة للتجميع، وهي مهلة أعطيت لأصحاب المنشآت القائمة والمستثمرة والمنفذة، وإيقاف جميع التراخيص لمبدأ الصالة الواحدة.

كما كان وزير الصناعة أعلن سابقا  عن إيقاف منح إجازات الاستيراد لقطاع صناعة ” تجميع السيارات” في سورية وذلك أن هذا القطاع يستنزف القطع الأجنبي لخزينة الدولة، منوهاً إلى أن إيقاف منح إجازات الاستيراد لا يعني تعطيل هذه الصناعة المهمة التي تسعى الحكومة لتوطينها عن طريق مساهمة الصناعي بتصنيع 40% من مكونات السيارة، مؤكداً على أهمية هذه الصناعة في تدريب الكوادر الفنية السورية القادرة على تطوير هذه الصناعة مستقبلاً.

وشهدت أسعار السيارات في سوريا ارتفاعا كبيرا في السنوات الأخيرة سببه الرئيسي ارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية بالنسبة لليرة السورية إضافة لقلة المعروض من السيارات الحديثة في الأسواق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى