مجتمع

جندي سوري يخرج من نعشه أثناء تشييعه لمثواه الأخير، فيديو

أثار الجندي في الجيش السوري سوري الهلع و الذعر بين مشيعيه عندما خرج من تابوته بين الحشود التي اتت لمرافقة جثمانه لمثواه الأخير بعد إعلان موته.

وبث تلفزيون سما مقطع فيديو للجندي الشاب  خضر محمود ربيع  من بلدة مصياف بمحافظة حماه يروي ما حدث له، وكيف استعاد وعيه وعاد إلى الحياة.

وهكذا، كتب لهذا الجندي عمر جديد، وعاد ليستأنف حياته بعد أن تعرض لإصابات قاتلة خلال معارك خاضها الجيش السوري ضد مجموعات مسلحة بريف اللاذقية.

وروى خضر بشكل خاص أنه استهدف ورفاقه بقذيفة صاروخية، وأن 13 رصاصة اخترقت أنحاء مختلفة من جسده، وأنه نقل إلى ثلاجة الموتى بعد أن أكد الأطباء وفاته بتوقف قلبه ورئتيه، وهناك قضى عدة ساعات قبل أن يوضع في نعشه، ليستيقظ من لسعات البرد.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى