السعوديةمجتمعمصر

تعرف على قصة المهندس المصري المحكوم عليه بالإعدام في السعودية والتي حظيت بتفاعل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي

شهدت قصة المهندس المصري علي أبو القاسم، المحكوم عليه بالإعدام في السعودية،تفاعل اجتماعي كبير ومناشدة للسلطات المختصة بالتدخل العاجل لإنقاذ حياته.

وينتظر المهندس المصري تنفيذ حكم الإعدام عليه، بعد اتهامه بتهريب أقراص مخدرة من مصر إلى السعودية، وذلك في عام 2017.

وأعاد ناشطون نشر فيديو قديم نشره المهندس المصري علي أبو القاسم من داخل سجن تبوك في السعودية يروي فيه تفاصيل ما حدث.


حيث قال أن بداية القصة تعود لطلب من شقيقه بالمساعدة في استلام شحنة قادمة من مصر إلى السعودية، وتوصيلها إلى أحد الأشخاص، وهو ما فعله بالفعل، ليفاجأ بعدها بأنه مطلوب للتحقيق معه. 

وأضاف المهندس المصري أن السلطات السعودية ألقت القبض عليها بعدها بعدة أيام، حيث صُدر ضده حكمًا بالإعدام بتهمة جلب مواد مخدرة إلى المملكة. 

وناشد علي أبو القاسم الجهات المختصة بالتدخل لوقف حكم الإعدام، مشيرًا إلى أن المحاكم المصرية قامت بتبرئته بالفعل بعد القبض على الجناة الحقيقيين، إلا أن السلطات السعودية لم تلتفت إلى هذا الأمر حتى الآن.

هذا وترددت خلال الساعات الماضية أنباء تفيد اقتراب تنفيذ حكم الإعدام في المهندس المصري، وعلى إثرها أعاد رواد السوشيال ميديا تداول عدة فيديوهات نشرتها زوجة علي أبو القاسم، والتي سردت فيها تفاصيل القضية، كما ناشدت من خلالها السلطات المصرية بسرعة التدخل لإنقاذ زوجها من الإعدام.

المهندس المصري علي أبو قاسم

وقالت زوجة المهندس المصري علي أبو القاسم أن زوجها وقع ضحية عصابة تهريب مخدرات، حيث قدم معروفًا لأحد الأشخاص بتخليص أوراق شحنته لدى الجمارك، دون أن يدري أن هذه الشحنة تحتوي على مواد مخدرة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق