بتصريح مثير للجدل ، عباس النوري : ” صلاح الدين الأيوبي مجرد كذبة ” ، مع فيديو

 

 

الممثل السوري عباس النوري
الممثل السوري عباس النوري

 

أثارت تصريحات الممثل السوري عباس النوري عن القائد التاريخي التاريخي صلاح الدين الأيوبي جدلا واسعا .

 

وقال النوري عبر اذاعة المدينة المحلية إن صلاح الدين الأيوبي مجرد كذبة  مما أثار ردود فعل غاضبة .

 

 

واستغرب النوري في تعليقاته وجود تمثال كبير لصلاح الدين الأيوبي بوسط دمشق.  وأضاف النوري أن “ما يعرف عن تحرير صلاح الدين للقدس غير صحيح، وأنه تم بشروط صليبية بدون معارك”، على حد وصفه.

 

تمثال صلاح الدين في دمشق
تمثال صلاح الدين الأيوبي يقع مقابل قلعة دمشق، يظهر النصب صلاح الدين ممتطيًا جواده، محاطًا باثنين من الجند المسلمين، وخلفه اثنان من أسرى الفرنجة أحدهم هو أرناط، والآخر هو الملك غي دي لوزينيان، والذين أسرهما صلاح الدين في أعقاب معركة حطين. زاد في شهرة النصب وضعه على ورقة المائتين ليرة سورية

 

وقال إن “المصريين في حقبة الرئيس جمال عبد الناصر أرادوا تصدير ما يعرف بالمخلص للأمة العربية، فقدموا صلاح الدين على أنه المحرر للقدس من الاحتلال الصليبي، إلا أن صلاح الدين لم يدخل القدس حربا، بل دخلها سلما”.

 

و بعد الجدل الكبير الذي سببته التصريحات  أصدر النوري بيانا توضيحيا جاء فيه:

 

“قلت في حديث إذاعي مؤخراً في برنامج (المختار) كلاماً عن شخصية صلاح الدين الأيوبي أثار ردات فعل متفاوتة… لكن الضرورة اقتضت الإيضاح”.

ولفت الى ان الكلام جاء “في معرض الضرورة اللازمة والوطنية لإعادة بناء الكثير من المفاهيم التي تربينا ونشأ وعينا وشخصياتنا الوطنية عليها، ومنها مفاهيم جاءت من التاريخ الإسلامي والعربي عموماً ولا يجوز اقتطاع وبتر جزء على حساب الكل على طريقة (ولاتقربوا الصلاة …) دون تتمة”.

وتابع “ذكرت بعضاً من المعلومات عن شخصية صلاح الدين الأيوبي وكنت حين قراءتها قد صدمت وفوجئت كما فوجئ كل من سمعني وراح لاعتبار كلامي نابعاً من دوافع ظلامية دينية أو طائفية أو مذهبية أو..!!! لم ولن أنتمي لها في يوم من الأيام… لست ولن أكون يوماً مع طائفة أياً تكن أو مذهب أياً يكن أو جماعة لها ولو سطر واحد في تاريخ أمتي الممنوعة من المستقبل كما هي ممنوعة من المعرفة”.

وأضاف “سأعير انتباهي وتقديري وشكري لكل من سيختلف معي في الرأي على أن يٌبنى ذلك على دلائل ومراجع ووثائق تلبي الحاجة الملحة للحقيقة”، راجياً “أن لا يكون في تذكير من يرى رأياً مختلف ( وهذا حقه) بأنني إنما أنطلق من حرصي على تجاوز مفاهيم كبلتنا ردحاً من الزمن وصار لابد من الجرأة في قراءة أنفسنا إذا كانت غايتنا جميعاً بناء مستقبل أكثر معرفة ورحمة لأولادنا…”

 

ويعرف الممثل السوري الذي يتمتع بكاريزما قوية أمام الكاميرا بدور “أبو عصام” في المسلسل السوري الشهير “باب الحارة”.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.