صحة

لماذا الرجال أكثر عرضة للوقوع ضحية فيروس كورونا القاتل ؟!

كشفت دراسة أجريت على المصابين بـ كورونا في مركز تفشي الفيروس بمدينة  ووهان الصينية، أن عدد الرجال المصابين بالمرض يزداد ويفوق عدد المرضى من النساء.

ومن بين مرضى مستشفى ووهان الموثقين في دراسة واحدة، تبين أن 54% منهم رجال .

كما أظهرت دراسة سابقة أخرى للمرضى في المستشفيات عموما ، أن نسبة الرجال المصابين بالفيروس وصلت إلى 68%.

وبعد معرفة هذه النسب حاول الأطباء تحديد ما الذي يجعل الرجال أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا القاتل .

وانتقل أكثر من ربع المرضى الرجال إلى وحدة العناية المركزة  وتوفي أكثر من 4% في نهاية المطاف.

وعلى الرغم من أن أصغر مريض يبلغ من العمر 22 عاما، إلا أن متوسط العمر كان 56 عام.

ووجد فريق البحث أن ما يقرب من نصف مرضى فيروس “كورونا” لديهم أمراض مزمنة مثل  ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب والسرطان.

وعلى الرغم من أن المعدلات تبدأ  بالاقتراب بين الرجل والمرأة بعد سن اليأس لدى النساء فإن الرجال أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم، مقارنة بالنساء.

ويعاني أكثر من 33% من الرجال في الولايات المتحدة، من ارتفاع ضغط الدم، في حين أن 30.7% من النساء يعانين من الحالة هذه.

ويمكن لمستويات سكر الدم المرتفعة المرافقة لمرض السكري، أن تتغذى على الجزيئات الموجودة في الجهاز المناعي، التي من شأنها أن تساعد أجسامنا على مكافحة العدوى. وترتبط حالات مثل أمراض القلب، بالتهاب يمكن أن يكون إما استجابة مناعية أو حالة تدمر الأنسجة، ما يجعلها أقل مقاومة للعدوى. ويمكن أن يكون لعلاج السرطان التأثير نفسه.

وعلى سبيل المثال، تفشى مرض “السارس” عام 2003 بين نساء تتراوح أعمارهن من 20 إلى 54 عاما، ولكنه حقق انتشارا أكبر بين الرجال الأكبر سنا (55 وما فوق).

وعندما درس باحثو جامعة “لوا” انتشار الفيروس بين الفئران الذكور والإناث، تبين أن الذكور أكثر عرضة للإصابة بالسارس. وأشارت اختبارات أخرى إلى أن الأستروجين قد يمنع الفيروس بالفعل من إصابة الخلايا، ولكن لم يتضح أن الأمر نفسه يحصل لدى البشر أيضا.

وفي تفسير مبسط، كتب مستشفى زونغان في جامعة ووهان:

 “التفسير المحتمل هو أن عدوى كورونا لدى المرضىارتبطت بالتعر المرتبط بـ سوق ووهان للمأكولات البحرية  وأن معظم المرضى المصابين كانوا من العمال الذكور”.

وإذا ثبت ذلك، ربما تختفي الفجوة بين الجنسين فيما يتعلق بإصابات “كورونا”، مع ظهور المزيد من حالات الإصابة.

المصدر: ديلي ميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق