مجتمعمصر

مصر تستعد لافتتاح عاصمتها الإدارية الجديدة في قلب الصحراء الشرقية بمساحة تعادل أربعة أضعاف مساحة العاصمة الأمريكية

نشرت صفحات محلية في مصر صورا  للعاصمة الإدارية الجديدة والتي تقع على بعد 45 كيلومترا من وسط القاهرة.

بدون ضجة إعلامية | مصر بتبني دولة بحجم دولة سنغافورة في قلب الصحراء الشرقية دولة هتكون موطن لـ٦.٥ مليون نسمة ، دولة…

Gepostet von ‎محبى اللواء كامل الوزير‎ am Sonntag, 12. Juli 2020

وكان رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي قد أعلن أن العاصمة الجديدة ستبنى على مساحة تعادل تماما سنغافورة وستضم مقار حكومية وبعثات دبلوماسية ووحدات سكنية في المنطقة الواقعة بين القاهرة ومدينة السويس والعين السخنة، مشيرا إلى أن المشروع يشمل بناء مطار و90 كيلومترا مربعا من الحقول المخصصة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، إضافة إلى أنه سيضم أكبر حديقة في العالم.

وتتسع العاصمة الجديدة لـ6.5 مليون مواطن، حيث تبلغ مساحتها مساحة دولة سنغافورة وقرابة أربعة أضعاف العاصمة الأمريكية واشنطن، ويعتمد في تنفيذها على الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

ويسهم مشروع العاصمة الإدارية الجديدة في توفير نحو مليوني فرصة عمل جديدة.

 وتتضمن العاصمة المصرية الجديدة منطقتي تجمع محمد بن زايد الشمالي ومركز المؤتمرات، ومدينة المعارض، والحي الحكومي والحي السكني والمدينة الطبية والمدينة الرياضية والحديقة المركزية والمدينة الذكية.

وتضم العاصمة حيا حكوميا يتضمن 18 مبنى وزاريا ومبنى البرلمان، ومبنى لمؤسسة الرئاسة ومبنى لمجلس الوزراء ومبنى جديد لوزارة الدفاع يسمى “الأوكتاغون”، كما تضم العاصمة المشروع السكني ويشمل 25 حيا سكنيا، ونحو 1.1 مليون وحدة سكنية، و40 ألف غرفة فندقية، ونحو 10 آلاف كيلومتر من الطرقات.

وستشمل العاصمة حيا حكوميا، به جميع المباني الوزارية بالإضافة إلى مجلس النواب، وحي المال والأعمال والذي ستتواجد به أغلبية البنوك، ومنطقة الأعمال المركزية والأبراج، والتي ستضم أعلى برج في إفريقيا.

وسيضم هذا البرج حوالي 94 طابقا، بارتفاع يصل إلى 400 متر، وسيقدم الخدمات الإدارية والفندقية، وستضم المرحلة الأولى حوالي 18 برجا بارتفاعات مختلفة، لتقدم خدمات متنوعة.

وافتتحت مصر مؤخرا مطار العاصمة الجديدة، بالإضافة إلى قرب الانتهاء من كافة الأعمال المتعلقة بها بنسبة كبيرة، حيث أعلن عاصم الجزار وزير الإسكان أن هذه العاصمة يعمل فيها قرابة مليون عامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق