مجتمع

وفاة الفنان القدير محمود الجندي عن عمر الـ 74 بعد مسيرة فنية كبيرة ، وردة فعل نجوم الفن

توفي اليوم الخميس 11 نيسان/ابريل 2019 الممثل المصري الكبير  محمود الجندي عن عُمر يناهز ال ـ74 عاماً وذلك فى أحد مستشفيات مدينة السادس من أكتوبر على أثر اصابته بأزمة مرضية خلال الأيام القليلة الماضية، حيث تم نقله للمستشفى ليخضع للعلاج لمدة 10 أيام.

وأكد نقيب المهن التمثيلية في مصر، أشرف زكي، أن جنازة الفنان الراحل محمود الجندي ستقام ظهر اليوم الخميس بمسقط رأسه بمركز أبو المطامير في محافظة البحيرة. وأضاف نقيب الممثلين: “نتواصل مع نجله المخرج أحمد الجندي للاتفاق على موعد ومكان العزاء”.

وكان الفنان محمود الجندي يواصل خلال الفترة الحالية تصوير مسلسل “حكايتي”، إلى جانب ياسمين صبري ووفاء عامر وأحمد بدير. قبل تدهور حالته الصحية ودخوله المستشفى.

وأعرب الفنان شريف منير عن حزنه على رحيل الفنان القدير محمود الجندي، وقام “منير” بإعادة نشر نبأ وفاة محمود الجندي، عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وعلق بالقول: “حزين جداً، الله يرحمك ويحسن إليك”.

كما نعى الفنان أمير كرارة زميله محمود الجندي، وكتب “كرارة” عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “‏‏‏‏إنا لله وإنا إليه راجعون البقاء لله في وفاة الفنان الكبير ‎#محمود الجندي”.

ومحمود الجندي من مواليد محافظة البحيرة عام 1945، متزوج  من السيدة ضحى حسن، التي أنجب منها أربعة أبناء. وفي عام 2001 اندلع حريق في منزلهما أدى إلى وفاتها، ومعاناة الجندي من “الصدمة الكبرى”. وفي عام 2003 تزوج من الممثلة عبلة كامل، لكن زواجهما انتهى بالانفصال في 2005، ليتزوج من ابنة الممثل جمال إسماعيل.

والتحق بمدرسة الصنايع قسم النسيج لكن شغفه بالفن دفعه الانتساب إلى المعهد العالي للسينما.

بدأ مشواره بأدوار صغيرة في عدد من المسلسلات والسهرات التلفزيونية والمسرحيات إلى أن وقف في 1979 أمام فؤاد المهندس في مسرحية (إنها حقا عائلة محترمة) وبعدها ثبت أقدامه في عالم الفن بمسلسل (دموع في عيون وقحة) عام 1980 أمام عادل إمام.

وكانت انطلاقته القوية عام 1983 مع مسلسل (الشهد والدموع)، ثم قدم عشرات الأفلام منها (التوت والنبوت) و(ناجي العلي) و(حكايات الغريب) و(المرشد) و(اللعب مع الكبار) و(واحد من الناس).

وفي مجال الدراما التلفزيونية قدم مسلسلات (أنا وأنت وبابا في المشمش) و(رحلة السيد أبو العلا البشري) و(عصفور النار) و(حلم الجنوبي) و(حديث الصباح والمساء) و(الشارع الجديد) و(زيزينيا) و(التوأم) و(رمضان كريم) و(ظل الرئيس).

ومن مسرحياته (البرنسيسة) و(علشان خاطر عيونك) و(عائلة الفك المفترس) و(باللو)، وكان آخر عمل قدمه على المسرح (اضحك لما تموت) من تأليف لينين الرملي وإخراج عصام السيد.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى