مجتمع

رابط موقع معهد الكويت للأبحاث العلمية

معهد الكويت للأبحاث العلمية هو مؤسسة كويتية رائدة مستقلة ذات تميز علمي، وقد أنشىء المعهد في عام 1967 من قبل شركة الزيت العربية المحدودة (اليابان)، وذلك تنفيذا بالتزاماتها ضمن اتفاقية التنقيب عن النفط المبرمة مع حكومة دولة الكويت. 

وتمثل دور المعهد في البداية في تطوير ثلاثة مجالات المعهد ذات أهمية وطنية هي: البترول، والزراعة الصحراوية، وعلم الأحياء المائية.

ومنذ ذلك الحين توسع دور معهد الكويت للأبحاث العلمية توسعا كبيرا ليشمل تطوير الصناعة الوطنية وإجراء دراسات لمواجهة التحديات الرئيسية التي تواجه الدولة، مثل: المحافظة على البيئة، والإدارة المستدامة لموارد الكويت الطبيعية، والإدارة الرشيدة للمياه والطاقة، وتطوير أساليب إبداعية للزراعة.

وأعيد تنظيم المعهد عن طريق إصدار مرسوم أميري في عام 1973، حيث أصبح تابعا لمجلس الوزراء وتحت إشراف مجلس من الأمناء. وحدد المرسوم أهم أهداف المعهد، وهي النهوض بالبحوث العلمية التطبيقية، وخاصة ما يتعلق منها بالصناعة والطاقة والزراعة وسائر المقومات الرئيسية للاقتصاد القومي، وذلك لخدمة أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة، وتقديم المشورة للحكومة فيما يتعلق بسياسة البحث العلمي للبلاد.

وفي عام 1981، راجع المعنيين في الدولة دور المعهد، وأعادوا التأكيد على أن دوره يتمثل في تطوير البحث العلمي والتكنولوجيا في الدولة. كما أن القانون أناط بالمعهد مهمات أخرى تتمثل في تقديم الاستشارات البحثية والعلمية والتكنولوجية للقطاعين الحكومي والخاص في دولة الكويت، ومنطقة الخليج، والوطن العربي، كما حث القانون المعهد على التعاون مع مؤسسات دولية.

وتم تحديد أهداف المعهد التي تضمنت إجراء البحوث العلمية التطبيقية التي تسهم في تقدم الصناعة الوطنية، وتبني الدراسات المتعلقة بالحفاظ على البيئة، واكتشاف موارد الثروة الطبيعية والحفاظ عليها، وخاصة موارد المياه والطاقة، وتعزيز أساليب الإنتاج الزراعي. وقد أناط المرسوم بالمعهد مهمة تقديم الاستشارات البحثية والعلمية والتكنولوجية لكل من المؤسسات الحكومية والخاصة في دولة الكويت، ومنطقة الخليج، والوطن العربي.

ويتميز أسلوب معهد الكويت للأبحاث العلمية في مواجهة التحديات بثقافة من الانفتاح، والالتزام تجاه عملائنا، وتبني منهاجا متكاملا متعدد التخصصات.

 ويعمل المعهد بصفة دورية على شراكته الاستراتيجية مع مؤسسات ووكالات وهيئات أكاديمية إقليمية ودولية، مما يتيح تبادل المعرفة والخبرات. فاليوم، يعمل في المعهد أكثر من 580 باحثا ومهندسا، ولدى المعهد أكثر من 100 مختبر، موزعة على 9 مواقع، مع زيادة متوقعة عند تنفيذ الخطة الاستراتيجية الجديدة. ويجري المعهد أبحاثا علمية ويقدم استشارات تكنولوجية – في الكثير من الأحيان بالشراكة مع مؤسسات إقليمية ودولية – لعملائه في القطاعين الحكومي والصناعي في الكويت ومنطقة الخليج، وسائر دول العالم. ويشجع المعهد على ذلك روح التعاون النابعة من ثقافتنا، التي تسهم في بناء قاعدة المعرفة الخاصة بنا، وتيسير تدفق المعلومات والبيانات وتبادل الخبرات.

في المعهد، لا نفخر فقط بإنجازاتنا العلمية، بل نفتخر ايضا بالتنوع الذي نتميز به، فالمعهد عبارة عن إناء تُصهر فيه الثقافات والآراء المختلفة، حيث نكرس جهودنا جميعا لهدف عام واحد، هو “وضع العلم موضع التنفيذ”.

بحلول عام 2030، سيكون المعهد مؤسسة معترف بها دوليا بصفته المؤسسة الأكثر تميزا في المنطقة في مجال العلوم والتكنولوجيا والإبداع، وبوابة المعرفة المعروفة بكونها القوة الدافعة للوصول إلى ازدهار إقتصادي مستدام ونوعية حياة متميزة.

يأتي دور المعهد الرائد وشركاته لتطوير ونشر واستغلال أفضل مجالات العلم والتكنولوجيا والمعرفة والإبداع لعملاء القطاعين العام والخاص، وذلك لما فيه خير الكويت والدول الأخرى التي تواجه تحديات مماثلة ولديها نفس الفرص المتاحة لدولة الكويت.

معهد الكويت للأبحاث العلمية

رابط معهد الكويت للأبحاث العلمية :  هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى