السعوديةتعليممجتمع

حصد 22 جائزة عالمية للطلاب والطالبات السعوديين  في معرض ايسف 2022 والبعثة تصل ليلة الأحد

تصل اليوم الأحد (15 مايو 2022) بعثة المنتخب السعودي للعلوم والهندسة إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض، قادمة من أمريكا، بعد حصولها على جوائز تاريخية علمية غير مسبوقة تجاوزت 22 جائزة دولية في مسابقة آيسف 2022 أكبر مسابقة علمية عالمية، وسيكون في استقبالها عدد من القيادات والمسؤولين.

استقبال الطلبة السعوديين الفائزين في ايسف 2022:

وكانت المملكة العربية السعودية ممثلة في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” ووزارة التعليم حققت للعام السادس عشر على التوالي  15 جائزة كبرى و6 جوائز خاصة خلال مشاركتها في معرض ريجينيرون الدولي للعلوم والهندسة “آيسف 2022” من بين طلاب 85 دولة، الذي أقيم في أتلانتا بولاية جورجيا الأمريكية، خلال الفترة من 7 إلى 13 مايو 2022.

جوائز الطلاب والطالبات السعوديين في ايسف 2022:

وفي التفاصيل: فاز الطلاب الطالبات بجائزتين في المركز الأول، وجائزتين في المركز الثاني، و5 جوائز في المركز الثالث، و 6 جوائز في المركز الرابع.

وحقق الطالب عبدالله الغامدي المركز الأول في مجال الطاقة عن مشروعه النوعي “هندسة إطار معدني عضوي ثنائي الوظيفة لإنتاج وتخزين الهيدروجين بكفاءة وفعالية عالية”، والطالبة دانة العيثان في مجال الكيمياء عن مشروعها المميز “إنتاج الهيدروجين بشكل انتقائي من حمض الفورميك باستخدام محفز خاص فعال لتوليد الطاقة”، وحصد الطالب منصور المرزوقي المركز الثاني في مجال الهندسة البيئية عن مشروعه “تصميم إطار معدني عضوي متعدّد الوظائف لاحتجاز ثاني أكسيد الكربون وتحويله ضوئيًّا”، والطالب فيصل الخويطر المركز الثاني في مجال علوم النبات عن مشروعه “دراسة بكتيريا نافعة من شجر الزيتون لمحاربة الجفاف”.

كما حققت الطالبة مودة علي المركز الثالث في المعرض الدولي للعلوم والهندسة في مجال العلوم الاجتماعية والسلوكية عن مشروعها ‏”تطبيق جديد في استخدام الطباعة الثلاثية الأبعاد لتشخيص جرعات الأدوية”، والطالبة إيلاف بن معيقل المركز الثالث في مجال علم المواد عن مشروعها “تعزيز أداء فصل الماء الكهروضوئي لمحفز Cu2O-CuO ذي السماكة المنخفضة”.

وحققت الطالبة تهاني أحمد المركز الثالث في مجال علم المواد عن مشروعها “تطوير مواد البيروفسكايت “CsSnI3” العالية الكفاءة وغير السامة لتجميع الطاقة الشمسية و الكهروحرارية”، وحقق الطالب أحمد بحيصي المركز الثالث في مجال علوم النبات عن مشروعه “مكافحة تفشي البذور الطفيلية باستخدام السيتوكينين في تركيبات مختلفة مع الفلوريد و و سلائف الإيثيلين”، والطالب عبدالله الحمادات في المركز الثالث بمجال الطاقة عن مشروعه “نهج جديد باستخدام أكاسيد الحديد والكوبالت كمحزات كهروضوئية لفصل الماء على مدار اليوم”، والطالبة رفاء قنش المركز الرابع في مجال التقنيات الهندسية عن مشروعها “دراسة خصائص الاشتعال الذاتي للهيدروجين في محرك الاشتعال المعتمد على الضغط”، والطالب فيصل الغامدي في المركز الرابع بمجال علوم النبات عن مشروعه “دراسة تفاعل طفرات بروتينات النمو في النبات للتحكم بنمو الجذور”، والطالبة لمار الكاكا المركز الرابع في مجال علوم الأرض والبيئة عن مشروعها “تقدير الضغط الشعري لمكمنات الزيت باستخدام الرنين المغناطيسي النووي NMR”، والطالبة أريج بجوي المركز الرابع في مجال الكيمياء، عن مشروعها ‏”تطوير مركب هجين جديد كمصدر واحد لإنتاج بلورات نانوية من أكسيد المنغنيز وكبريتيد”، والطالبة ماريا الغامدي بالمركز الرابع في مجال الكيمياء، عن مشروعها “تحسين أداء التحفيز الكهروضوئي لـWO3 المزين بثاني أكسيد الكربون باستخدام الترسيب الكهربائي لتقسيم الماء”، والطالبة مريم العبدالباقي المركز الرابع في مجال العلوم الطبية الانتقالية عن مشروعها “مشتقات البنزوديوكسين كمثبطات مزدوجة لعدد من أنزيمات ألفا لإدارة مرض السكري النوع الثاني”.

وبهذا الإنجاز رفعت المملكة رصيد جوائزها الخاصة في معرض ايسف 2022 إلى 104 جوائز؛ حيث بدأت مشاركاتها في المعرض منذ عام 2007؛ منها 68 جائزة كبرى، 36 جائزة خاصة.

ونشرت وزارة التعليم  السعودية مقطع فيديو يوثق فرحة الإنجاز بحصد 22 جائزة عالمية للطلاب والطالبات الفائزين في المعرض الدولي للعلوم والهندسة “آيسف 2022”.

ستة جوائز عالمية لطلاب الشرقية بمسابقة “إنتل آيسيف”:

حقق ستة طلاب من الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية، مراكز أولى عالمية وجوائز كبرى وخاصة وسط منافسة علمية مع أكثر من 80 دولة مشاركة في المسابقة الدولية “إنتل آيسف” للعلوم والهندسة بالولايات المتحدة الأمريكية 2022، وذلك بإشراف مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”.

وهنّأ مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور سامي العتيبي، الطلاب والطالبات، منوهاً بدعم حكومتنا الرشيدة -حفظها الله- لقطاع التعليم لتحقيق الرؤية الطموحة 2030 ولتكون المملكة في مصاف الدول المتقدمة، مع قوة العزيمة والإصرار والإرادة التي قادت الطلبة والطالبات إلى هذا التميز ورفع علم المملكة عالياً بين صفوف الدول المتقدمة، وأولياء أمورهم ومعلميهم الذين كان لهم الدور الكبير في هذا التميز.

وحقق المركز الأول الطالب عبدالله بن عبدالعزيز الغامدي، لمشروعه: “هندسة إطار معدني عضوي ثنائي الوظيفة لإنتاج وتخزين الهيدروجين بكفاءة وفعالية عالية”، وحقق المركز الثالث الطالب: أحمد مروان بحيصي من خلال مشروعه “مكافحة تفشي البذور الطفيلية باستخدام السيتوكينين في تركيبات مختلفة مع الفلوريد ونوسلائف الإيثيلين”، والطالب عبدالله أنور الحمدات لمشروعه “نهج جديد باستخدام أكاسيد الحديد والكوبالت كمحفزات كهروضوئية لفصل الماء على مدار اليوم”، والطالبة تهاني عادل أحمد من خلال مشروعها “تطوير مواد البيروفسكايت العالية الكفاءة وغير السامة لتجميع الطاقة الشمسية و الكهروحرارية”.

فيما حققت الطالبة مريم علي العبدالباقي المركز الرابع من خلال مشروعها “مشتقات البنزوديوكسين كمثبطات مزدوجة لإنزيم ألف اميليز وألفا جلوكوزيداز لإدارة مرض السكري النوع الثاني”، والطالبة لمار حسين الكاكا لمشروعها في “تقدير الضغط الشعري لمكمنات الزيت باستخدام الرنين المغناطيسي النووي”.

المصدر: وزارة التعليم السعودية، صحيفة سبق ، وسائل إعلام سعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى