صحة

طريقة علاج جديدة قد تؤدي لشفاء ملايين البشر المصابين بمرض الإيدز في العالم

دارسة أجراها  باحثون في جامعة نبراسكا في الولايات المتحدة الأميركية قد تعيد الأمل لملايين المصابين  بمرض الإيدز حول العالم.

حيث تمكن العلماء من ازالة فيروس نقص المناعة البشرية المسبب لمرض الإيدز من الحمض النووي لتسعة فئران حية كانت تحمل الفيروس.

ويعود الفضل في ذلك إلى استخدام تقنية التعديل الوراثي من أجل التحكم بالجينات بالإضافة إلى دواء خاص ، وقضوا على الفيروس بشكل كامل لدى الفئران المصابة.

وفي المرحلة التالية لجأ الأطباء إلى علاج يسمى بـ”ليزر ART ” لأجل منع الفيروس من التفاقم والتضاعف  في أجسام الحيوانات، وتم تقديم دواء يؤدي مفعوله بشكل بطيء على مدى أسابيع .

إلى ذلك قال الأطباء القائمون على هذه العملية، إنها تشكل الخطوة الأولى باتجاه علاج ملايين البشر المصابين بمرض الإيدز .

وهناك نحو 37 مليون شخص في أنحاء العالم مصابون في الوقت الحالي بالفيروس، وأودى وباء الإيدز بحياة نحو 35 مليون شخص في أنحاء العالم منذ أن بدأ في الثمانينيات.

مرض الإيدز المعروف علمياً بمتلازمة نقص المناعة المكتسبة (بالإنجليزية: Acquired immunodeficiency syndrome)، واختصاراً AIDS، على أنّه مرض يُصيب الجهاز المناعيّ نتيجة التعرّض للفيروس المعروف بفيروس العوز المناعيّ البشريّ HIV (بالإنجليزية: Human immunodeficiency virus)، وفي الحقيقة يمكن القول إنّ هذا المرض يحتاج لمدة تتراوح ما بين عامين وخمسة عشر عاماً من لحظة الإصابة بفيروس العوز المناعيّ البشريّ حتى يظهر.

ويؤدي مرض الإيدز الى تدمير جهاز المناعة بشكلٍ كبير للغاية مما يجعل الشخص معرّضاً للمعاناة من مختلف أنواع العدوى، وكثير من السرطانات والأمراض الانتهازية.

وأدى البحث العلمي في الفيروس المعقد في السنوات القليلة الماضية إلى تطوير توليفة من العقاقير التي تستطيع السيطرة عليه بشكل كامل في معظم المرضى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى