صحة

أهم أسباب عدم خسارة الدهون المتراكمة في منطقة البطن

الكل يرغب بالحصول على الجسم الرشيق القوام والخالي من الدهون ويبذل جهود كبيرة للوصول لذلك ، ومن أكثر المناطق التي تؤرق الناس ويصعب خسارة الدهون بها هي منطقة البطن .

لعل مجموعة من الأسباب تقف وراء ذلك، وسيؤدي تجنبها لخسارة الدهون في منطقة البطن وكل الجسم ،تستعرض هذه الأسباب بحسب ما يقول المتخصصون وأطباء التغذية :

تناول كميات كبيرة من الطعام

ينصح بالحد من مقادير الأطعمة التي يتم تناولها بهدف الحد من تلك الدهون المتراكمة ، التي تزيد خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب.

الطعام الغير صحي 

يجب معرفة أن الأكل غير الصحي هو أكبر محفز لكبر حجم البطن، وينصح بدلاً من الكربوهيدرات النشوية والدهون السيئة أن يتم التركيز على الخضراوات، البروتينات الخالية من الدهون مع الابتعاد عن الدهون من اللحوم الحمراء، والاستعانة بدلاً منها بالدهون التي توجد في الأسماك، المكسرات والأفوكادو.

التدخين

أظهرت الدراسات أنه يؤدي لتكون مزيد من الدهون الحشوية ودهون البطن.

الضغط العصبي

يؤدي الضغط العصبي إلى زيادة  هرمون الكورتيزول بالجسم يؤدي لتزايد الدهون بالبطن، ولهذا ينصح بضرورة الاسترخاء.

إهمال الرياضة

يجب ممارسة نشاط بدني متوسط لمد 150 دقيقة أسبوعيًا، أو نشاط بدني قوي لمدة 75 دقيقة أسبوعيًا مع تمارين القوة مرتين على الأقل أسبوعيًا.

ممارسة التمرينات الخاطئة

يجب اختيار النوع المناسب، ويمكن التركيز على تمارين مثل المشي أو الجري، نظرًا لفعاليتها الكبرى المثبتة في حرق الدهون، شريطة المداومة على ممارستها وتحويلها إلى عادة يومية ثابتة لتحقيق أفضل النتائج.

تناول المشروبات الكحولية

تحتوي على سعرات حرارية عالية وتؤدي إلى زيادة وتراكم دهون البطن.

تناول المشروبات الرياضية ومشروبات الطاقة

تحتوي على نسب كبيرة من السكريات، وهو ما يمنح الجسم مزيدًا من السعرات، الأمر الذي ينتج عنه زيادة دهون البطن.

عدم شرب قدر كاف من المياه

تبين الدراسات أن الإكثار من المياه يساعد على خسارة الوزن؛ فهي تحتوي على سعرات أقل، وهو ما يحد من تراكم الدهون في البطن.

الجانب الوراثي

ترتبط الوراثة باحتمالات الإصابة بالسمنة، ولهذا يُنصح دومًا بعمل توازن بين عدد السعرات التي تدخل الجسم وعدد السعرات التي يقوم بحرقها بالتمارين.

عدم النوم جيدًا

يزيد إفراز هرمونات التوتر التي تحفز الجسم على الاحتفاظ بالدهون.

الهوس الزائد بمسألة الوزن

يجب معرفة أن تناسب مقاسات ملابسك أهم من وزنك على الميزان، ومن ثم يجب التركيز على ذلك بتحسين الأكل وممارسة الرياضة؛ إذ سيعمل ذلك بالتبعية على تعزيز الرشاقة البدنية والحد من تراكم الدهون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق