شاهد: انتهاء عملية الإنقاذ الشاقة لجميع أطفال الكهف على مدار ثلاثة أيام في تايلند

نجحت فرق الإنقاذ التايلندية على مدار ثلاثة أيام في انتشال أعضاء فريق كرة القدم المدرسي ومدربهم، العالقين في كهف جبلي غمرت منافذه مياه الأمطار قبل أسبوعين شمال تايلند .

 

وأعلنت السلطات التايلاندية صباح يوم الثلاثاء 10 يوليو عن انطلاق المرحلة الثالثة من العملية، وقال رئيس فريق الإنقاذ نارونغساك أساتاناكورن للصحفيين إن 19 من أعضاء الفريق، توجهوا إلى داخل الكهف لاستخراج من تبقى من أفراد الفريق المدرسي لكرة القدم ومدربهم “دفعة واحدة”  لينجحوا في ذلك مع نهاية اليوم .

 

وأضاف أن أربعة أطباء لازموا الكهف منذ العثور على الأطفال العالقين هناك في 2 يوليو، سيخرجون إلى السطح اليوم أيضا.

 

وذكرت وكالة رويترز أن أول عبارة نطق بها الأطفال، الذين تم إنقاذهم في اليومين السابقين ، كانت “مشتاقون لبيوتنا”.

 

وحسب المصادر الطبية التايلاندية، فإن جميع الأطفال تلقوا لقاحات مضادة للعدوى وفيتامين “باء”، في حين أظهرت الفحوص التي تم إجراؤها بواسطة أشعة “إكس”، احتمال إصابتهم بالعدوى.

 

وأضافت أن 4 من بين الأطفال “قادرون على تناول الطعام بصورة طبيعية”، وأنهم كانوا شاحبين عندما تم إنقاذهم، لكنهم أصبحوا في وضع أفضل حاليا”.

 

واستطرد قائلا: “الفحوص الطبيعة ستنتهي خلال يوم أو اثنين، وفي حال ثبت عدم إصابتهم بالعدوى سيتم السماح لعائلاتهم بزيارته”، مشيرا إلى أنه يجري التواصل معهم عبر حواجز زجاجية.

 

و كانت عملية إنقاذ محفوفة بالمخاطر قد بدأت يوم الأحد في تايلاند وضمت الفرقة  13 غواصًا أجنبيًا وخمسة من أفراد القوات الخاصة التابعة للبحرية التايلاندية، حاولو إخراج الصبية عبر ممرات ضيقة مغمورة بالمياه في مهمة أدت لموت غواص سابق بالبحرية التايلاندية الأسبوع الماضي. 

و توقفت عملية الانقاذ الشاقة  لليوم الاول بعد أن أثمرت عن انقاذ 4 أطفال.

 

و في اليوم التالي الاثنين تواصلت العملية ليتم انقاذ اربعة أطفال جدد ، ليصبح مجموع الأطفال الذين تم إنقاذهم ثمانية، ليبقى في الكهف 4 آخرين اضافة الى المدرب ، لتعلن بعدها السلطات التايلندية عن تعليق العملية مؤقتا .

 

و أوضحت السلطات أن فريق الانقاذ بحاجة لفترة زمنية لا تقل عن 10 ساعات لإعادة  ملئ خزانات الأوكسجين التي نفذت باليومين الماضيين .

 

و ذكرأهالي الأطفال المحتجيزن بأنه لم يستطع احد منهم  لحد الآن معرفة ما ان كان أولادهم قد خرجوا من الكهف أو لا ، حيث قامت السلطات بعزل الأطفال الذين خرجوا مباشرة ووضعتهم  تحت العناية الطبية بعد أن نقلتهم بواسطة هيلوكوبتر الى أحد المشافي.

 

 

وكان نارونغساك أوسوتاناكورن قائد مهمة الإنقاذ قال  لوسائل الإعلام  مع بداية مهمة الإنقاذ يوم الأحد 8 –  7 -2018 :  “اليوم هو ساعة الصفر. في الساعة العاشرة من صباح اليوم (الثالثة صباحا بتوقيت غرينتش) دخل 13 غواصًا أجنبيًا ومعهم خمسة من أفراد القوات الخاصة بالبحرية التايلاندية لإخراج الأطفال”.

 

وقال إن أول الصبية قد يخرج من الكهف في نحو الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي (الثانية بتوقيت غرينتش).

 

وسيستغرق الأمر خمس ساعات حتى يصل رجال الإنقاذ إلى الأولاد من مدخل الكهف، وست ساعات لإعادتهم ، بما في ذلك ساعة استراحة.

 

وبدأت مهمة الإنقاذ بعد أن هطلت أمطار على منطقة تام لوانغ كيف في إقليم تشيانغ راي الشمالي خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ما زاد من المخاطر فيما وصفه حاكم المنطقة بأنها “حرب مع المياه والزمن” لإنقاذ الفريق.

 

وكان هؤلاء الصبية الذين تتراوح أعمارهم بين 11 عاما و16 عامًا قد اختفوا مع مدربهم لكرة القدم البالغ من العمر 25 عامًا بعد تدريب في 23 يونيو/حزيران.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.