ثقافة

سبب تسمية كواكب المجموعة الشمسية باسمائها الحالية

المجموعة الشمسية يوجد فيها تسعة كواكب، و الكواكب هي أجرام سماوية غير مضيئة تتكون إما من غازات أو صخور أو جليد أو معادن أو خليط من هذه المواد، تنتشر بشكل منتظم في الكون، حيث أنها دائما ما تتبع أحد النجوم، وتم اكتشافها و التأكد من وجودها بشكل تام، كما تم تتبع حركاتها، فما هي كواكب المجموعة الشمسية التسعة ولما أطبق عليها هذه التسميات؟

عطارد:

تشتق كلمة عطارد من كلمة عطرد، التي تعني السريع في سيره، وذلك يرمز إلى سرعة الكوكب في دورانه حول الشمس، سُمي (Mercury)عند الغرب، وهي كلمة رومانية تعني إله التجارة عند الرومان، حيث كان يتميز بالسرعة والمهارة في التنقل،حيث يشير إلى سرعة الكوكب أيضاً.

الزُهرة:

تعني كلمة الزهرة في اللغة العربية الجمال والبياض والتوهج، وسُمي كوكب الزهرة بهذا الاسم لأنه كوكب عاجي يميل إلى اللون الأبيض، يتميز بسطوعه وتوهجه ، وقد أطلقوا عليه في الإنجليزية اسم (Venus)، وهو اسم آلهة الجمال والحب عند اليونانيين القدماء، مما يدل على جمال وروعة هذا الكوكب.

الأرض:

 لم يوجد سبب محدد للتسمية، لكن اسم الأرض قديم، ولكنها ذكرت بالقرآن الكريم بهذا الاسم، قال تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون). وربما لأنها مشتقة من كلمة الرضا، لأنها رضت أن تحمل البشر وسائر المخلوقات على ظهرها دون بقية الكواكب وذلك حسب تفسير البعض واجتهاداتهم.

المريخ:

المريخ: و بسبب لونه المائل للحمرة فقد أطلق عليه العرب اسم المريخ و هي مشتقة من كلمة ” أمرخ ” أي ذو البقع الحمراء ، و قد سماه الرومان ( Mars ) نسبة إلى إله الحرب و لذلك للونه الذي يشبه لون الدم.

المشتري:

 سمي عند العرب بذلك لأنه يمضي أو يستشري في طريقه بدون إنكسار وهو أضخم وأكبر كواكب المجموعة الشمسية، وأطلق عليه الرومان اسم ( Jupiter ) نسبة إلى إله السماء والبرق، بينما أطلق عليه اليونانيون أو الإغريقيون القدماء اسم ( Zeus ) كونه من أكبر وأضخم الكواكب.

زُحل:

 وهي مشتقة من كلمة زَحَل أي تباعد، فهو سمي بذلك لكونه يبدو بعيدًا في السماء، وقد سماه الرومان ( Saturn ) واليونان ( Cronos ) نسبة إلى إله الزراعة والحصاد.

أورانوس: 

سُمي كوكب أورانوس بهذا الاسم نسبة إلى آلة السماء عند الرومان، وقد اقترح الفلكي يوهان بودي الذي اكتشفه هذا الاسم لأنه من أكبر الكواكب في المجموعة الشمسية حيث لم يكن معروفًا لدى الحضارات القديمة..

نبتون: 

سمي كوكب نبتون بهذا الاسم، نسبة إلى آلهة البحر عند الرومان، وذلك بسبب لونه الأزرق المميز ويرجع هذا اللون بسبب وجود غاز الميثان في مكوناته البيئية.

بلوتو:

 وهو أصغر كواكب المجموعة الشمسية وأكثرهم بعداً عن الشمس، أطلق عليه في اللغة اللاتينية اسم بلوتو، وذلك نسبة إلى آلهة الموت عند الإغريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق