فن

شكران مرتجى تتحدث عن حادث السير ومحاولة الاغتيال وتبكي بحرقة

أوضحت الممثلة السورية شكران مرتجى، خلال استضافتها في برنامج “قصة حلم” مع الإعلامية رابعة الزيات حقيقة ما تم تداوله من أخبار حول حادث السير الذي تعرضت له مؤخرا في مدينة دمشق، بصحبة ابنة شقيقتها جيلان.

وكان قد انتشر مؤخرا عبر الإعلام ووسائل التواصل على الإنترنت أن الحادث كان مدبرا بسبب منشور لها على موقع “فيسبوك” طالبت خلاله الرئيس السوري بتحسين الأوضاع الاقتصادية.

وأكدت مرتجى خلال اللقاء أن هذا الكلام غير صحيح و قالت،: “كتار قالوا إن الحادث الذي تعرَّضت له كان محاولة اغتيال.. شو هالسخافة. وأنا سأقول كلمة للجميع بلدي، وشعبي، ورئيسي، وبلدي، وجيشي، والشرطة، وأي حدا سوري خط أحمر”.

وكانت شكران مرتجى قد طمأنت محبيها بعد الحادث من خلال فيديو بثته عبر حسابها على “فيسبوك “.


وقالت الفنانة السورية: “أنا بخير، والحمد والشكر لله، انفدت بالحديد، قدَّر الله وما شاء فعل، شكرًا لكل الاتصالات، والرسائل، والأصدقاء”.

وقالت مرتجى ” كان أهم شي اطمن على جيلان بنت اختي، ووقت طمنوني انها بخير أغمي علي”.

وعاتبت الفنانة السورية الفنانيين الذين لم يتصلوا بها ويطمأنوا عليها، وقالت “كتار اللي اتصلوا وكتار اللي ما اتصلوا”،وشكرت عدداً من الفنانيين الذي اتصلوا بها بينهم “رامي عياش بكاني قد ما اسعدني، يارا، نجوى كرم، باسم ياخور، سلاف فواخرجي”.

وذكرت مرتجى أن وائل كفوري لم يتصل وقالت “زعلت شوي يمكن ما بيعرف او مادري، وائل رح ضل حبو”.

وأشارت النجمة السورية إلى أنها تعرضت لظلم كبير بسبب قيام بعض المخرجين بحصرها في أدوار معينة طيلة السنوات الماضية، وهو ما دفعها للاهتمام بشكلها خلال الفترة الأخيرة، مضيفة أن أول بطولة مطلقة حصلت عليها جاءت بعد 25 عامًا، وهي دورها في مسلسل “وردة شامية”.

وعاتبت الفنانة السورية القائمين على الجوائز، وقالت “بالموريكس دور مثلاً من أول ما طلعت الجائزة كل سنة بترشح، ماربحت ولا مرة، بس كمان ولا مرة انعزمت”.

وكشفت مرتجى أنها تعرضت للضرب من رجل في وقت سابق، وقالت “كنت مخطوبة من زمان كتير، وبعد الحادثة فسخت الخطبة”، كما أكدت أنها تزوجت “انتهت العلاقة، ما كانت بالسر بس ما نشرنا الخبر نتيجة ظروف وقتها”، وأوضحت “أنا بحب انو حياي الشخصية تبقى ملكي أنا، أعمالي ونشاطاتي وفني ملك الجمهور، بس حياتي الشخصية ملكي”.

وذكرت مرتجى أنها لا تنوي الزواج مستقبلاً، موضحة أنها تحب النوم كثيراً، وشرب الماء.

وخلال البرنامج، استقبلت الزيات جد وحفيده بحاجة للمساعدة، حيث قامت مرتجى بإجلاس الطفل قربها، قبل أن تبكي بعد أن سألتها رابعة “بتحبي تحضني ابنك أو بنتك”، قبل أن تعتذر عن سؤالها.

وكانت شكران مرتجى ذكرت في وقت سابق أنها تتألم بسبب عدم إمكانها من إنجاب أطفال، وقالت خلال اللقاء “أنا أم لولاد أخواتي، أم لكل طفل سوري وفلسطيني.. أنا أم كل الأطفال”.


وعن عمليات التجميل التي أجرتها، ذكرت مرتجى أنها قامت بإجراء عمليات تجميل لأنفها، بالإضافة إلى “فيلر”، وقالت ضاحكة “بس الواحد يكبر يكبر انفو”.

المصادر: تلفزيون لنا، تلفزيون الجديد، فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى