مجتمع

سلطنة عمان تخلي بعض المناطق بسبب إعصار شاهين القادم

دعت السلطات سلطنة عمان أمس السبت قاطني المناطق الواقعة في نطاق “التأثير المباشر” للإعصار المداري (شاهين) إلى إخلاء منازلهم والتوجه إلى مراكز إيواء جرى الإعلان عنها في وسائل الإعلام.

وقالت اللجنة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة في عمان السلطانية “بيان إخلاء” إنه يجب على قاطني المناطق الواقعة في نطاق التأثير المباشر “للحالة المدارية” (شاهين) من ولاية (بركاء) وإلى ولاية (صحم) وكذلك الشريط الساحلي لمحافظة (مسقط) وبعض المناطق الساحلية لمحافظة (جنوب الشرقية) ضرورة إخلاء منازلهم والتوجه إلى مراكز الإيواء المعلن عنها في مختلف وسائل الإعلام.

وأوضح البيان أن ذلك يأتي “حماية للأرواح” نظرا لتأثر بعض محافظات السلطنة للحالة المدارية (شاهين) وشدة الرياح المصاحبة لها وغزارة الأمطار المتوقعة والتي قد تصل وفق تقديرات (المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة) العماني إلى ما يتراوح بين 200 و500 ملليمتر خلال الـ48 ساعة القادمة.

وأضاف أن ذلك يأتي أيضا وفقا لتقديرات بارتفاع مستوى موج البحر إلى ما يتراوح بين ثمانية أمتار و12 مترا عن مستوى سطح البحر وامتداد المد البحري لمسافات في اليابسة.

بدورها طالبت وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات العمانية جميع شركات النقل البري بضرورة متابعة مستجدات الحالة الجوية من مصادرها الرسمية قبل تشغيل الرحلات البرية.

من جانبها أكدت (هيئة تنظيم الخدمات العامة) العمانية جاهزية شركات قطاع الكهرباء والخدمات العامة للتعامل مع الاعصار (شاهين) مشيرة إلى أنها تتابع استعدادات القطاع المتمثلة في تفعيل خطط الطوارئ واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لضمان استمرارية تشغيل المنشآت الخاصة به بأمان.

وكانت السلطات العمانية قررت في وقت سابق اليوم منح إجازة رسمية للقطاعين العام والخاص غدا الأحد وبعد غد الاثنين نظرا للأجواء المناخية “الاستثنائية” في ضوء استمرار الإعصار المداري (شاهين) في التحرك نحو سواحل السلطنة.

وذكرت هيئة الطيران المدني العمانية في بيان نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) أن الإعصار يتمركز حاليا على دائرة عرض 2ر24 درجة شمالا وخط طول 8ر61 درجة شرقا ويبعد مركزه حوالي 320 كيلومترا عن محافظة مسقط فيما تبعد أقرب كتلة سحب ركامية 190 كيلو مترا في حين تقدر سرعة الرياح حول المركز بما يتراوح بين 116 و150 كيلو مترا في الساعة.

وكان إعصار شاهين اجتاح منطقة جنوب محافظة سيستان وبلوشستان الواقعة جنوب شرق إيران، اليوم السبت، ما أدى إلى إغلاق 3 محاور من الطرق وإصابة 52 شخصا.

ووصل الإعصار الى مدينة تشابهار جنوب محافظة سيستان وبلوشستان بعد هطول الأمطار في المنطقة فجر اليوم ما أدى الى تحطم وغرق لنشين للصيد في ميناء بساندر دشتياري الواقع على بعد 100 كم من ميناء تشابهار.

وقال مدير عام شؤون الشحن والنقل الطرقي في جنوب محافظة سيستان وبلوشستان بأن طريق “ريمدان” الحدودي ومفترق طرق “نغور-بريس” وطريق “سماج-سندها” قد أغلقت حتى إشعار آخر بسبب الإعصار.

وأضاف جلال الدين قادري: انه وبعد أعلنت منظمة الانواء الجوية مسبقا عن وقوع الإعصار في المناطق الجنوبية لمحافظة سيستان وبلوشستان فقد بادرت هذه الدائرة لجعل جميع دوريات الطرق والمواصلات في حالة التأهب لتقديم الخدمات اللازمة في أقصر فترة زمنية ممكنة لمستخدمي الطرق.

وصرح مدير عام ادارة الازمة في محافظة سيستان وبلوشستان بأنه لم تصل لغاية الآن أي تقارير بوقوع ضحايا في جنوب سيستان وبلوشستان بسبب الإعصار.

من جانبه صرح المتحدث باسم منظمة الطوارئ الايرانية مجتبى خالدي بان 52 شخصا راجعوا المراكز الطبية في المناطق التي اجتاحها الإعصار وقال: ان 3 اشخاص رقدوا في المراكز الطبية بهذه المناطق بسبب الإعصار.

واوضح بان غالبية المشاكل الحاصلة بسبب الإعصار تتعلق بالعيون وامراض التنفس والقلب وقال ان المصابين غادروا المستشفيات بعد ان تلقوا الخدمات الطبية اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى