تحميل برامج هاتف

تحميل تطبيق سهل الكويت، وهو تطبيق حكومي موحد للخدمات الإلكترونية في الكويت

تطبيق سهل الكويت والذي يعتبر نافذة حكومية موحدة وقناة استلام الإشعارات و الإخطارات من كافة الجهات الحكومية و يتيح للمواطن والمقيم الدخول الموحد إلى كافة الخدمات الحكومية، ويساهم في تحسين تقديم الخدمات العامة إلكترونياً، بالإضافة إلى أنه يمثل أحد أهم الأدوات التي تحّد بشكل كبير من مظاهر الفساد.

وأعلنت وزيرة الأشغال العامة ووزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، د ..رنا الفارس، عن إطلاق النسخة التجريبية من المرحلة الأولى من التطبيق الحكومي الموحد للخدمات الالكترونية (سهل) عبر المتاجر الرقمية للهواتف الذكية.

وبيّنت الوزيرة د ..الفارس في تصريح صحافي، ان هذه النسخة التجريبية والتي باتت متاحة الآن لأجهزة الآيفون وأنظمة الآندرويد تم إطلاقها لمتابعة أداءها وتقييم تجربتها من قبل المستخدمين واستخدامها لتنفيذ مجموعة من الخدمات الحكومية الإلكترونية، ورصد الملاحظات من أجل تطويرها لحين إطلاق النسخة الرسمية من المرحلة الأولى لتطبيق (سهل) والتي تضم خدمات حكومية إلكترونية مقدمة من قبل 13 جهة حكومية تشارك في هذه المرحلة، وبصدد إضافة المزيد من الخدمات والجهات لاحقاً.

تحميل تطبيق سهل الكويت على الهاتف:

روابط تحميل “النسخة التجريبية” من “المرحلة الأولى” لـ تطبيق سهل:

تنزيل تطبيق سهل الكويت على الأندرويد:  هنا

تطبيق سهل للأندرويد رابط apk : هنا

تنزيل تطبيق سهل الأيفون على الآيفون :  هنا

وكان مجلس الوزراء في الكويت كلف المجلس الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات بالإشراف على تنفيذ مشروع التطبيق الحكومي الموحد للخدمات الإلكترونية بدولة الكويت (سهل) والتنسيق مع كافة الجهات الحكومية ذات الصلة للاسراع بمكانتها وربطها مع التطبيق وبما يساهم في تسهيل إجراءات الخدمات الحكومية على المواطنين والمقيمين.

والتعميم على كافة الجهات الحكومية المعنية للتنسيق مع الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات بشأن النظر في مدى إمكانية تزويد الجهاز بالكوادر الفنية والتخصصية في المجال التقني والتكنولوجي لضمان تمكينه بسرعة الانتهاء من الإجراءات المتعلقة بإطلاق وتشغيل التطبيق الحكومي الموحد للخدمات الإلكترونية بدولة الكويت تطبيق سهل الكويت.

كما كلف المجلس الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بشأن سرعة إقرار السياسات الخاصة بالحوسبة السحابية في دولة الكويت وذلك لتحقيق الاستفادة من الخدمات التكنولوجية.

وقال سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء إن “تطبيق سهل في مرحلته الأولى سيؤدي إلى التخفيف على المواطنين والمقيمين في المعاملات إلى جانب الموظفين وسيأخذ الجميع حقه دون تقديم شخص على آخر بالإضافة إلى تخفيف الازدحام المروري وكذلك سيكون له مردودا بيئيا ايجابيا”.

وبين أن “التحدي الأكبر أمامنا هو إطلاق تطبيق (سهل) وأمامنا أيام لإطلاق التطبيق ومهمتنا في الفريق الحكومي هي تحدي الوقت لإطلاقه”.

يعتبر تطبيق “سهل” نافذة حكومية موحدة وقناة استلام الإشعارات والإعلانات من كافة الجهات الحكومية و يتيح للمواطن والمقيم الدخول الموحد إلى كافة الخدمات الحكومية، كما ويساهم في تحسين تقديم الخدمات إلكترونياً.

الخدمات التي يقدمها تطبيق “سهل”:

• البيانات: تتيح الخدمة التعرف على حالة العلاقة لـ ( المواطن / المقيم ) مع الجهة الحكومية وذلك من خلال الوثائق الرسمية وحالتها ومواعيد انتهائها.

• الخدمات : إمكانية التقدم بطلب الخدمات المقدّمة من الجهات الحكومية للجمهور ليستطيع من خلالها انجاز معاملاته

• الإشعارات : الرسائل التنبيهية أو التذكيرية من الجهات الحكومية إلى الجمهور والتي تعبّر عن حالة الخدمة المقدّمة وموقفها

• المواعيد : حجز المواعيد الحكومية من خلال التطبيق وذلك عبر منصّة متى.

• الإعلانات : عرض إعلانات الجهات الحكومية والتي تبرز من خلالها خدماتها وأخبارها وكل ما يحتاج إليه المواطن والمقيم.

اهداف تطبيق سهل:

• السرعة في الأداء وتحسين خدمات الجهات الحكومية

• تبسيط الإجراءات والتسهيل على المواطنين والمقيمين

• تقليل أعداد المراجعين في الجهات الحكومية

• تسهيل إجراء المعاملات الحكومية من خلال التطبيقات الإلكترونية

• ربط جميع خدمات الجهات والمؤسسات الحكومية من خلال تطبيق إلكتروني واحد

• توفير الوقت والتكاليف على المواطنين في إجراء معاملاتهم الحكومية

• القضاء على البيروقراطية وتقليص الدورة المستندية.

• تعزيز النزاهة والشفافية من خلال تحقيق التحوّل الرقمي

• نقطة انطلاق في تحقيق التحوّل الرقمي في دولة الكويت

تطبيق سهل:

وأكد الناطق الرسمي للتطبيق الحكومي سهل يوسف كاظم أن كل شخص لديه رقم مدني في الكويت بإمكانه أن يستفيد من سهل ومن الخدمات الموجودة فيه بكل سهولة.

يوسف كاظم الذي أوضح أن «سهل» تطبيق ذكي استباقي شامل، يجمع الكثير من الخدمات الإلكترونية من عدد من الجهات الحكومية الرسمية في الكويت في برنامج واحد.

وقال كاظم: ان الفكرة موجودة وتمت تجربتها في عدد من دول المنطقة، مشيرا إلى أن مؤسساتنا وجهاتنا الحكومية في الكويت لها طبيعة خاصة، موضحا أننا لم نخط خطوات حقيقية باتجاه التحول الرقمي حتى ظهور جائحة «كورونا»، وكانت تلك الجائحة فرصة مناسبة لهذا التطبيق خاصة أن جميع المعاملات صارت تتم من خلال «الأونلاين» حتى دوامات الموظفين وإنجاز المعاملات والأعمال أصبحت تتم عن بعد.

وأشار كاظم إلى أننا اكتشفنا أن أهمية التكنولوجيا والتعامل عن بعد إلكترونيا باتت اليوم ضرورية ولغة هذه المرحلة التي نمر بها وهي فترة جائحة «كورونا».

ولفت كاظم إلى أن اختصار الوقت للمواطن او المقيم من خلال إجراء المعاملة عبر «الأونلاين» سينتج عنه حل مشكلة الازدحامات المرورية والازدحامات مواقف السيارات، بالإضافة إلى توفير تكاليف وقود السيارة وغيرها من الإجراءات الاخرى المتمثلة في انتقال المواطن أو المقيم من عمله الى مقر الجهة الحكومية.

وأشار إلى ان هذا التطبيق سيعمل على اختصار هذه الدورة المستندية التي تكبد الدولة تكاليف مالية سواء على صيانة الشوارع والتلوث البيئي الذي ينتج من السيارات، بالإضافة الى الرسوم التي قد يتكبدها المواطن نتيجة المخالفات المرورية التي قد يتعرض لها.

وزاد كاظم: بات اختصار هذه الدورة المستندية من خلال تطبيق سهل ممكنا، وهو تطبيق إلكتروني حكومي آمن تم توفير الحماية له بالإضافة إلى أنه يجمع جميع معلومات المستخدم التي تم توثيقها من خلال تطبيق هويتي والتي ترتبط ارتباطا وثيقا بالمواطن من خلال حياته اليومية.

ووصف كاظم سهل بأنه تطبيق ستنتج عنه نقلة كبيرة ومهمة في حياتنا بالكويت، خاصة انه يغني المواطن أو المقيم عن الانتقال الى الجهات الحكومية او استخدام المواقع الإلكترونية الأخرى، كما سيعمل على حل مشكلة استقبال موظفي الجهات الحكومية لعدد كبير من المراجعين، موضحا أنه من خلال جهود وزيرة الأشغال العامة ووزيرة الدولة لشؤون الاتصالات د.رنا الفارس تم تشكيل فريق ولجنة من أجل تنفيذ وتطبيق سهل.

وأوضح كاظم أن تطبيق سهل يمكن تحميله من خلال المتاجر الرقمية على آب ستور وجوجل بلاي وغيرهما، ويمكن تنزيله بسهولة، مشيرا الى ان التطبيق يحتوي على 5 مزايا او خانات موجودة في كل برنامج وهي خانة البيانات وتتضمن معلومات عن العميل التي تم ربطها في جهات الدولة مثل وزارة الداخلية كجواز السفر أو رخصة القيادة ورخص القيادة وجوازات تخص العمالة المنزلية أو العمالة التجارية او جوازات الأبناء أو الرقم الانتخابي وقيد الانتخابات في مجلس الامة او البلدي او وزارة التجارة والبطاقة التموينية وغيرها.

وذكر كاظم انه في باب الخدمات يجب أن تقوم بعملية المصادقة بين تطبيق سهل وتطبيق هويتي من خلال الموافقة على استخدام الخدمات، مشيرا الى وجود 13 جهة حكومية مشاركة في تطبيق «سهل» مثل وزارات «العدل والداخلية والكهرباء والتجارة والمؤسسة العامة للرعاية السكنية والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية والهيئة العامة للمعلومات المدنية وديوان الخدمة المدنية والهيئة العامة لشؤون القصر والهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة والهيئة العامة لشؤون القوى العاملة وجهاز تكنولوجيا المعلومات وبنك الائتمان الكويتي»، وهذه الجهات كلها تم تجميعها في هذا التطبيق بهدف خدمة المواطن والمقيم لإنجاز المعاملات بكل سهولة.

وتحدث كاظم عن خانة الإشعارات، مشيرا الى انها إشعارات حول معاملات الشخص وأين وصلت، واذا كان هناك طلب شهادة أو معاملة من جهة من هذه الجهات يتم الحصول عليها عبارة عن نسخة «بي دي اف» خلال ثوان معدودة من خلال خانة الإشعارات. إشعارات للعملاء.

وأضاف كاظم أن الحكومة كذلك ستخاطب العميل من خلال هذه الإشعارات استباقيا، عبر إرسال تنبيهات عن موعد انتهاء رخصة السيارة أو طلب صورة أحد الأبناء على بطاقته المدنية في حال أتم 5 سنوات او تاريخ انتهاء جوازات العمالة وغيرها من الخدمات.

وأوضح كاظم أن منصة مواعيد الجهات الحكومية «متى» موجودة في تطبيق «سهل»، واذا كانت هناك اي جهة حكومية تحتاج إلى الحصول على موعد تطبيقا للأوضاع الاحترازية في ظل جائحة «كورونا»، كما ان التطبيق يحتوي كذلك على خانة الإعلانات التي تخص الحسابات الحكومية الرسمية والأخبار التي تهم المواطن والمقيم.

وأشار كاظم إلى أن كل الحكومات في دول العالم هدفها هو خدمة مواطنيها أو رعاياها «مواطنين او مقيمين»، فطالما نعيش داخل الرقعة الجغرافية للدولة فلكل شخص حقوق والحكومة دورها ان تقدم خدمات، واي شخص في الكويت لديه رقم مدني وبإمكانه تحميل تطبيق «هويتي» بإمكانه استخدام تطبيق «سهل» سواء كان مواطنا أو مقيما حسب نوع الخدمة، فالمقيم يمكن إجراء خدمات «التحاق بعائل» على سبيل المثال أو تجديد إقامته بنفسه او اذا كان رجل أعمال بإمكانه متابعة الامور التي تخص شركاته، مع جهات مثل القوى العاملة إذا كان رب عمل خاص بإمكانه متابعة الأمور التي تخصه، فكل شخص لديه رقم مدني يمكن أن يستفيد من تطبيق سهل ومن الخدمات الموجودة داخله بكل سهولة.

وأضاف كاظم: إن عملية المصادقة بين الشخص وتطبيق سهل من خلال تطبيق هويتي يحتم عليه أمرين، أحدهما تعرف الوجه للشخص الذي متاح له استخدام الخدمات، ادخال الرقم السري الخاص بتطبيق هويتي، مؤكدا أن نظام الحماية والأمن الموجود داخل تطبيق سهل عال للغاية لضمان عدم استفادة أحد من التطبيق الا الشخص بنفسه صاحب الشأن أو صاحب الجهاز نفسه وذلك في حال تم فقدان الهاتف الذكي لا يمكن لأي شخص ان يستخدم التطبيق بسبب التعرف على الوجه مع الرقم السري، مشيرا إلى أن الارتباط بين نظام تطبيقي «سهل» و«هويتي»، فإذا الهاتف الخاص بالشخص لا يوجد به «باسوورد» او رقم سري لا يمكن للشخص أن يستخدم تطبيق سهل، وذلك حتى يشعر كل مستخدم للتطبيق بأن هاتفه الذكي هو بمنزلة حافظة لمعلوماته أو امنه المعلوماتي ولذلك لابد من وجود رقم سري ايضا للهاتف، فالهاتف يحوي صورا خاصة او محادثات وغيرها مما يستوجب وجود رقم سري للهاتف

وعن كبار السن وكيفية استخدامهم للتطبيق، قال كاظم: تم النظر بعين الاعتبار أن هناك شريحة تستخدم الهواتف الذكية من كبار السن ويتم التعاطي معهم، كذلك صغار السن يعرفون استخدام الهواتف، فالمجتمع الكويتي مجتمع شبابي، فحسب آخر الإحصائيات وصل عدد سكان الكويت إلى أكثر من 4 ملايين و200 ألف نسمة، هذا الرقم 3 ملايين نسمة قاموا بتنزيل تطبيق هويتي فأعتقد أنه من المؤكد وجود أطفال بين هذا العدد ليس من الضروري ان يتم تنزيل «هويتي» لهم فهم ليس بحاجة لاستخدام تطبيق «هويتي» وكذلك هؤلاء الأطفال ليسوا بحاجة لاستخدام تطبيق «سهل»، مما يدل على أننا مجتمع يعرف التعامل مع هذه التكنولوجيا ولكن من أجل مساعدة من لا يستطيع التعامل مع تطبيق سهل، بالرغم من أن استخدامه سهل جدا ولدينا وحدة اتصال من خلال مجموعة مختارة ومدربة من شباب وشابات الكويت الجامعيين والمثقفين الذين نثق بهم سيكونون فريق الدعم الهاتفي، وفي حال وجود أي مشكلة باستخدام تطبيق سهل يمكن الاتصال بهم ويقدمون المساعدة لكل الأشخاص مهما كانت ثقافتهم بالهواتف الذكية، فيجب أن نراعي جميع شرائح المجتمع بتفاوت ثقافتهم سواء للاستفسار عن خطوات استعمال التطبيق أو الأشخاص الذين يجدون صعوبة في استعمال الهاتف الذكي يتم مساعدتهم.

وكشف كاظم عن أنه قريبا سيتم تجهيز هذا الفريق الخاص بالاتصال وتدشين هذه الوحدة التي تساند تطبيق سهل، وبالتالي تقدم لكل مستفيد من تطبيق سهل سواء كان برمجيا او إجرائيا او مساعدة في الوصول إلى التطبيق.

وأفاد كاظم بأن هذا المشروع أنشئ وتم برمجته ويدار وكذلك يساند من قبل كوادر كويتية بنسبة 100%، مشيرا إلى أن هذا المشروع كويتي وطني نسعى من خلاله لان يكون فعلا مشروع دولة ومن خلال تفاعل الجهات الحكومية التي حتى الآن لم تدخل التطبيق ولديهم حماس لدخوله

وزاد قائلا: هي بداية وخطوة نحو التحول الرقمي ووجود حكومة ذكية بإمكانها تقديم الخدمات بسرعة وجودة وفاعلية، فبالتالي نعم التطبيق في مرحلة تجريبية وكل القائمين على هذا التطبيق يعملون على مدار الساعة خلال 7 أيام بالأسبوع من أجل خدمة المواطنين والمقيمين، وكل شخص بإمكانه أن يستفيد من تطبيق «سهل» ليس هناك إجبار على استخدامه.

وأشار كاظم إلى أن التطبيق مثل أي تطبيق ذكي قابل لأن تكون هناك مشكلات أو عقبات وتحديات لكن الكوادر الوطنية والفرق العاملة على التطبيق يقومون بعمليات التحديث والتطوير على مدار الساعة حتى يتم التأكد من مدى ملاءمة التطبيق وسهولة استخدامه، فمن ناحية الإستخدام تم توزيع نسخ تجريبية قبل الإطلاق التمهيدي والتجريبي للمواطنين والمقيمين، مشيرا إلى أنه تم توزيعه لمجموعة من المطورين والمهتمين بالتكنولوجيا والمبرمجين حتى نعرف من خلالهم النواقص والنواحي التي تحتاج للتطوير والتعديل وذلك بهدف الخروج بمنتج رقمي حكومي مناسب وملائم وممتاز للإستخدام.

وقال ان النسخ التي سيتم تقديمها اليوم هي تجريبية، من خلالها يمكن الاطلاع على الخدمات والوصول لها واستخدامه وهناك المزيد من النسخة الثانية والثالثة، والمرحلة الاولى والثانية والثالثة وسيكون هناك تطوير مستمر، كما ان ملاحظات التقنيين و المطورين والمهتمين بهذه التطبيقات سيتم النظر إليها بعين الاهتمام، وحتى على مستوى ذوي الاحتياجات الخاصة سيكون التطبيق ملائم للعديد من ذوي الإعاقة او من لديهم احتياجات خاصة سواء الإعاقة السمعية والبصرية وغيرها لنقدم مشروعا متكاملا قدر الإمكان لجميع الأفراد.

وكامن وزيرة الأشغال ووزير الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. رنا الفارس أصدرت قرارا وزاريا بشأن تسمية المتحدث الرسمي باسم التطبيق الحكومي الموحد للخدمات الإلكترونية (سهل)، حيث تمت تسمية الإعلامي يوسف كاظم متحدثا رسميا للتطبيق بدءا من 26 الجاري.

وأكدت د.الفارس بأن هذا التطبيق الإلكتروني هو نتاج تعاون 13 جهة حكومية، وإنّ بتعاون الجهات الحكومية بربط المزيد من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها عبر تطبيق (سهل) سيتطور أداء التطبيق بشكل افضل ويخدم المواطنين بشكل أكبر.

ويأتي اختيار كاظم لهذه المهمة نظرا لما يمتلكه من خبرات علمية وعملية في المجال الإعلامي، ليجسد إضافة مهمة لمشروع التطبيق ولخلق مزيد من التفاعل والتواصل مع مستخدمي التطبيق والمستفيدين من بياناته وخدماته من المواطنين والمقيمين، وتعزيز قنوات الاتصال مع الجمهور والتعريف بالتطبيق الحكومي الموحد للخدمات الإلكترونية (سهل) والخدمات المقدمة من خلاله عبر مختلف الوزارات والجهات الحكومية المشاركة فيه من خلال خدماتها التفاعلية المتاحة إلكترونيا.

تنزيل تطبيق سهل الكويت على الهاتف:

روابط تحميل “النسخة التجريبية” من “المرحلة الأولى” لـ تطبيق سهل:

تحميل تطبيق سهل الكويت على الأندرويد:  هنا

تحميل تطبيق سهل الأيفون على الآيفون :  هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى