وفاة كوفي عنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة عن عمر ناهز 80 عاما

وفاة كوفي عنان

 

توفي الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان عن عمر يناهز 80 عاما، حسبما أعلنت مؤسسة عنان الخيرية اليوم على موقعها الرسمي.

 

وفارق عنان الحياة في أحد مستشفيات مدينة بيرن السويسرية في الساعات الأولى من صباح السبت 18 8 2018.

 

وكان عنان هو أول أفريقي أسود يتولى هذا المنصب.

 

وقالت مؤسسة عنان، في بيان رسمي، إنه “رحل بسلام السبت، بعد فترة قصيرة من المرض “.

 

وتولى عنان منصب الأمين العام للأمم المتحدة لفترتين، من عام 1997 إلى 2006، وحاز على جائزة نوبل للسلام نظير جهوده في الأعمال الإنسانية.

وشغل لاحقاً منصب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ليقود الجهود الدولية لإيجاد حل سلمي للصراع.

وفي أواخر 2012 قدم عنان استقالته من منصبه كمبعوث أممي وعربي إلى سوريا، وذلك بعد فشل خطته التي تكونت من ست نقاط وكانت تهدف إلى وقف إطلاق النار في سوريا والوصول إلى تسوية سياسية.

 

ولد كوفي عنان بـ 8 نيسان/أبريل 1938 في مدينة كوماسي في  غانا، وكوفي أنّان اسم مركب، حيث تعني كلمة كوفي يوم الجمعة وتعني كلمة أنّان الرابع، ويوم الجمعة هو اليوم الذي ولد فيه، والرابع في ترتيبه بين اخوته .

 

وهو متزوج من ناني عنان، وهي محامية أصلا وفنانة حاليا، ولديهما ثلاثة أولاد.

 

درس عنان في جامعة العلوم والتكنولوجيا في كوماسي،غانا، وأكمل دراسته الجامعية في الاقتصاد في كلية ماك ألستر في سانت بول، مينيسوتا (1961). وفي الفترة من 1961 إلى 1962، أجرى دراسات عليا في الاقتصاد بالمعهد الجامعي للدراسات العليا الدولية في جنيف. و حاصل على زمالة “سلون” في الفترة 1971-1972 في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، نال درجة ماجستير العلوم في الإدارة. وقد ترك عنان العمل بالأمم المتحدة مدة عامين، من 1974 إلى 1976، شغل خلالها منصب مدير عام الشركة الغانية لتنمية السياحة، حيث عمل في وقت واحد في مجلس إدارتها وفي مجلس مراقبة السياحة الغاني. ويعمل الأمين العام حاليا في مجلس أمناء كلية ماك ألستر، التي منحته في عام 1994 جائزة الخدمة المتميزة للأمناء تكريما له لجهوده في خدمة المجتمع الدولي. وهو أيضا عضو في مجلس أمناء معهد المستقبل، في مينلو بارك بكاليفورنيا.

 

شغل منصب نائب الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات السلام في مارس عام 1996 م، وذلك بعد شغله لمنصب المبعوث الخاص للأمين العام في يوغسلافيا منصب المبعوث الخاص لمنظمة حلف شمال الأطلسي (NATO) وذلك خلال الفترة التي أعقبت التوقيع على اتفاق دايتون (Dayton) للسلام. وقد عمل كنائب للأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام في مارس 1993 م وذلك بعد ما يقرب من عام على عمله كمساعد الأمين العام في نفس القسم. وقبل شغله هذه الوظائف فقد خدم كوفي أنان الأمم المتحدة في العديد من المناصب الأخرى في أماكن متعددة من العالم منها مصر “القاهرة والإسماعيلية” وأديس أبابا ونيويورك مكرساً ما يقرب من ثلاثين عاماً من عمره في خدمة المنظمة الدولية.

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.