تعليمسوريا

مجالات عمل خريجي كليات الهندسة في الجامعات السورية

يرغب الكثير من الطلاب في سوريا بدراسة الهندسة بفروعها المختلفة بعد الثانوية العامة ، ولعل الدافع الرئيسي هو كثرة الطلب على المهندسين في سوق العمل سواء في سوريا بالقطاع العام و الخاص او بخارجها، و الرواتب الدخول الجيدة التي يحصلون عليها.

فروع الهندسة و التخصصات المتوفرة في الجامعات السورية:

الهندسة المعلوماتية:

 لها ثلاثة تخصصات هي: البرمجيات و نظم المعلومات, نظم التشغيل والشبكات, الذكاء الصنعي. يّوظف خريج الهندسة المعلوماتية في الشركات أو المؤسسات الخاصة حسب تخصصه:

– مطور برمجيات.

– محلل أنظمة الحاسوب. 

– مطور ويب.

– محلل أمن معلومات.

– مدير تطبيقات و قواعد بيانات.

– مدير تكنولوجيا المعلومات.

– مبرمج.

الهندسة المدنية:

لها سبعة تخصصات وهي: الإدارة والتشييد, الإنشائية, الطبوغرافية, المائية, البيئية, الجيوتكنيكية, النقل و المواصلات.

أصبح التدريس للهندسة المدنية في الجامعات السورية هو مدني عام فقط و بعد التخرج يختص الطالب عن طريق الماجستير.

يوّظف خريج هندسة المدني العام: 

– رسم الخرائط و المخططات الطبوغرافية.

– التخطيط الإقليمي و المدني مثل تخطيط المدن و تحرر المناطق العقارية.

– أعمال الاستطلاع و البت في توقيع المشروعات الإنشائية المدنية مثل الطرق و الجسور و السكك الحديدية.

– أعمال المساحة الجيولوجية و أعمال التنقيب عن الوقود و المياه الجوفية و الثروات المعدنية.

– تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية GIS .

– دراسة الجدوى الاقتصادية للمشاريع الهندسية. 

– إعداد دفاتر الشروط و المواصفات الخاصة بالمشاريع الهندسية.

– وضع الخطط اللازمة لتنفيذ مشروع معين.

– دراسة و تصميم منشآت النقل و المواصلات مثل الطرق, والمطارات والموانئ.

– الدراسة المرورية.

– الدراسات الإنشائية لمختلف أنواع المنشآت السكنية و الصناعية و المنشآت الخاصة الأخرى.

– الإشراف على تنفيذ المشاريع الهندسية المدنية.

– تصميم و تنفيذ شبكات الصرف الصحي و المطري و محطات المعالجة.

– دراسة و تقييم الأثر البيئي و المراجعة البيئية.

– يُعنى تخصص الهندسة المائية بشكل رئيسي بالتعامل مع الموارد المائية وإيجاد الحلول المناسبة لترشيد و استخدام المياه لغايات مختلفة و تصميم و بناء الموانئ البحرية, بالإضافة إلى إعداد و تصميم و تنفيذ مشاريع الموارد المائية كـ مشاريع الري و السدود.

هندسة الميكاترونيك:

– تصميم و تطوير و صيانة الأنظمة التكنولوجية في المصانع و الآلات المؤتمتة.

– تطبيق نظم التحكم الإلكترونية الحديثة و التي تُوجه عن طريق الحاسوب غالباً.

– تصميم و المساعدة في صناعة المنتجات و الأجهزة.

– تطبيق العمليات الإلكترونية و الميكانيكية و استخدام الحاسوب حيث يكون وجود الإنسان خطراً فيها و يتم تطبيقها على العمليات الجراحية الحرجة, استكشاف أعماق البحار, التنقيب….و غيرها.

– دراسة التكاليف و عائد إنشاء آلات ميكاترونيكية جديدة.

هندسة الطيران:

– تصميم الهياكل الخارجية لـ الطيارات .

– تصميم محركات ومعدات الطيارات الداخلية و الخارجية.

– برمجة و تطوير أنظمة التحكم و تصميم أنظمة جديدة.

– تنظيم أجهزة ضبط قوى الكبح و الاحتكاك المساعدة على الطيران.

و يمكن بعد إكمال الدراسات العليا أن يعمل خريج هندسة الطيران في أنظمة القيادة والمراقبة للطيران.

الهندسة الكيميائية:

– العمل ضمن مؤسسات و شركات النفط و الغاز.

– العمل ضمن مؤسسات الصناعات الغذائية حفاظ الجودة.

– العمل ضمن مؤسسات الغزل والنسيج.

– العمل ضمن معامل الصناعات الكيميائية والبتروكيميائية و صناعة الإسمنت والمواد البلاستيكية.

– العمل ضمن شركات تحلية المياه. 

– العمل ضمن محطات توليد الطاقة الكهربائية.

– العمل ضمن معامل تصنيع العطور, الصابون, المنظفات, الأسمدة, دباغة الجلود, الورق, الزجاج, الأدوية.

الهندسة الصناعية:

في ضوء التطور السريع و الكبير في العلوم التقنية الذي نشهده و تعقد و تداخل و تطور نظم الإنتاج و الخدمات فإن دور المهندس الصناعي أصبح في:

– تصميم و تطوير النظم الصناعية في الإنتاج والخدمات لتعطي كفاءة عالية و للحد من حجم العمالة المطلوبة.

– دراسة و تطوير أداء أجهزة الروبوت .(ropot)

– تصميم نظم الصيانة و التقانة.

– إجراء الدراسات الاقتصادية الهندسية و الجدولة لتقويم البدائل.

– دراسة التأثيرات البيئية على العمل.

– مراقبة الجودة وضمانها في الشركات الخدمية و الإنتاجية لجميع الأقسام الصناعية.

– التخطيط.

هندسة الميكانيك العام(الطاقة الميكانيكية):

 لها تخصصات وهي:

 شعبة هندسة القوى الميكانيكية, شعبة هندسة الطاقات المتجددة, شعبة الهندسة النووية.

مجالات العمل: 

– بناء وصيانة الإشراف على عمل محطات الطاقة الكهربائية سواءً البخارية أو الغاية أو المائية.

– تصميم و تنفيذ دارات التبريد المستخدمة في غرف التبريد.

– دراسة وتنفيذ مشاريع التدفئة والتكييف في المباني التجارية و السكنية.

– دراسة و تنفيذ مشاريع تغذية المياه للمدن و القرى السكنية.

– دراسة و تنفيذ المفاعلات النووية لأغراض توليد الطاقة وما يترتب عليه من أغراض أخرى ـ كالأغراض الطبية(قسم الهندسة النووية).

– دراسة وتنفيذ مشاريع الطاقات المتجددة التي تشمل:

1) تصميم و تركيب العنفات الريحية.

2) دراسة و تنفيذ محطات الطاقة الكهروحرارية المعتمدة على الطاقة الشمسية.

3) دراسة وتنفيذ مشاريع التدفئة و تسخين المياه لأغراض الاستخدام المنزلي.

4) دراسة مشاريع الطاقة التي تعتمد على إنتاج الكتلة الحية(الوقود الحيوي).

5) دراسة مصادر الطاقة المتاحة كالطاقة الجيوحرارية(طاقة باطن الأرض).

الهندسة الطبية:

لها تخصصات و هي:

الهندسة الكهربائية الطبية, الهندسة الميكانيكية الحيوية, هندسة المواد الحيوية, هندسة الأنسجة, هندسة محاكاة الأنظمة الحيوية, الهندسة الجينية, الهندسة العصبية.

مجالات العمل تكون:

– العمل في المشافي والعيادات لتجهيزها بالمعدات والأجهزة (بعد تحديد الخصائص المطلوبة) وصيانتها.

– العمل في الشركات الطبية المتخصصة بصناعة الأجهزة الطبية و صيانتها و بيعها. الأجهزة الطبية وبيعها.

– العمل في مراكز البحث كالجامعات (التي تبحث في تطوير الأجهزة الطبية وتحليل وفهم وحل المشكلات البيولوجية بشكل أكبر).

– صناعة و ابتكار أعضاء بشرية صناعية مثل: قلب صناعي, بنكرياس صناعي, كبد صناعي, أذن الصناعية وغيرها.

عمل المهندس الطبي متعلق بتخصصه ومجال عمله، وذلك بالتعاون مع أطباء وممرضين ومهندسين من جميع الاختصاصات.

هندسة الاتصالات والإلكترونيات :

تمكنك من العمل ضمن:

– شركات الاتصالات الأرضية والمحمولة.

– شركات تزويد خدمات الانترنت.

– شبكات الحاسوب.

– مراكز الصيانة.

-استيراد وتسويق أجهزة الاتصالات الخلوية.

– تصميم أجهزة الاتصالات.

– خدمات اتصالات الإنترنت.

– تصميم وإدارة شبكات الحواسيب اللاسلكية.

– إنشاء شركات صغيرة لخدمات الاتصالات.

– مختبرات الجامعات والمراكز الدراسية والبحثية.

– العمل ضمن قنوات البث التلفزيوني.

الهندسة المعمارية: 

– رسم و تصميم المخططات المعمارية للأبنية.

– رسم المناظير الداخلية والخارجية. 

– رسم المخططات التنفيذية.

– عمل المجسمات للمشاريع المعمارية بدقة وكفاءة عالية.

وتنفيذ كل هذه المهارات باستخدام برامج مختلفة للرسم بالحاسوب عن طريق برنامج الرسم المعماري (الأوتوكاد).

– العمل ضمن شركات المقاولات.

هندسة الآليات الثقيلة والسيارات:

– مدير أو مشرف في ورشة صيانة.

– مدير أو مشرف في ورشة إنتاج أو تصنيع معدات ميكانيكية.

– العمل ضمن محطات توليد الطاقة الكهربائية.

– التدريس في المدارس الصناعية.

– العمل كخبير ميكانيكي.

هندسة الأتمتة والحواسيب:

– بناء أنظمة حاسوبية و تطويرها.

– برمجة معالجات و متحكمات للقيام بوظائف معينة كالتحكم في منزل أو معمل أو مؤسسة.

– بناء الشبكات الحاسوبية وإدارتها.

– العمل كمطور برمجيات.

هندسة الحواسيب و التحكم الآلي و الأتمتة الصناعية :

هندسة الحواسيب و التحكم الآلي تعنى بجميع أقسام وأنواع التحكم الآلي وبنى الحواسيب على عكس قسم الأتمتة الصناعية في كلية الهندسة التقنية والذي يعنى بمجال التحكم الآلي الصناعي وبرمجة الشبكات الصناعية فقط.

مجالات العمل:

– صناعة الآلات والمكنات والخطوط الإنتاجية في المصانع والمعامل.

– القيام بعملية (أتمتة) للمصانع عن طريق الحواسيب وعناصر نسميها (متحكمات). 

– برمجة أنظمة ضخمة تقود المعامل و المصانع.

هندسة التصميم الميكانيكي: 

– تصميم الأجهزة و الأدوات الإلكترونية و الكهربائية و الميكانيكية. 

– دراسة جودة المعدات الميكانيكية و تطويرها.

– دراسة تصميم أي جهاز ميكانيكي مخترع حديثاً و متطلبات تصنيعه.

– طباعة الأجهزة الميكيانيكية برسم ثلاثي الأبعاد عن طريق برامج الرسم الهندسية.

يمكن العمل ضمن شركات و مؤسسات عديدة تأتي من معامل تصنيع الأغذية و حتى معامل تصنيع الألواح الشمسية و الروبوتات.

هندسة الغزل والنسيج:

( ميكانيك الصناعات النسيجية و تقاناتها): مراحلها هي: الغزل, النسيج, التريكو(الحياكة), الصباغة و الطباعة, الخياطة و التفصيل.

مجالات عمل خريجيها:

– العمل كمراقب جودة.

– العمل كمراقب إنتاج.

– العمل على تطوير و ضبط و تحسين عمليات الإنتاج.

– إدارة شركات المبيعات.

– العمل كخبير تقنية مبيعات و تسويق.

الهندسة الزراعية( الزراعة):

– العمل كمطور إنتاج زراعي.

– تصميم و الآليات و الأجهزة الزراعية.

– إدارة الموارد الطبيعية.

– التخطيط للأراضي الزراعية.

– تطوير طرق حماية البيئة و التربة و المياه.

– تقدير التأثيرات البيئية و ترجمتها.

توزيع أغلب اختصاصات الهندسة المتوفرة في الجامعات السورية:

جامعة البعث:

و تضم 5 كليات للهندسة بتخصصاتها المختلفة وهم:

أولا: كلية الهندسة المعلوماتية:

أحدثت كلية الهندسة المعلوماتية بالمرسوم الجمهوري رقم / 65 / عام 2000 ، حيث انتقل إليها طلاب السنة الثانية والثالثة قسم المعلوماتية في كلية العلوم وطلاب السنة الثانية قسم الحواسيب في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية، وتم تخريج أول دفعة من المهندسين في العام 2003.

ثانيا: كلية الهندسة المدنية:

أحدثت كلية الهندسة المدنية بمرسوم إحداث جامعة البعث رقم 44- لعام 1979 ومقرها مدينة حمص، وابتدأت الدراسة فيها في العام الدراسي 1979-1980 وتضم الأقسام التالية:

تتكون كلية الهندسة المدنية في الوقت الحالي من ثلاثة اقسام اساسية وهي:

– قسم المدني العام

– قسم هندسة وإدارة الموارد المائية

– قسم الهندسة البيئية

أما القسم المدني العام فيتكون في بنيته من أقسام اختصاصية فرعية وهي:

– قسم العلوم الأساسية

– قسم الهندسة الجيوتكنيكية

– قسم الهندسة الإنشائية

– قسم هندسة المواصلات والنقل

– قسم هندسة الإدارة والإنشاء

– قسم الهندسة الطبوغرافية

ثالثا: كلية الهندسة المعمارية:

أحدثت كلية الهندسة المدنية والمعمارية بالمرسوم التشريعي رقم 44 لعام 1979 الصادر عن القائد الخالد حافظ الأسد المتضمن إحداث جامعة البعث و في العام الدراسي 1985 أضحى قسم الهندسة المعمارية كلية مستقلة تعرف باسم كلية الهندسة المعمارية. وهي تضم الأقسام التالية:

– قسم التصميم المعماري

– قسم التخطيط والبيئة

– قسم نظريات وتاريخ العمارة

– قسم علوم البناء والتنفيذ ويضم:

رابعا: كلية الهندسة الكيميائية و البترولية:

أحدث المعهد العالي للهندسة الكيميائية والبترولية بموجب المرسوم رقم 2021 بتاريخ 1973/5/25 وأتبع حينها لوزارة التعليم العالي . وبعد صدور المرسوم رقم 44 تاريخ 1979/9/14 القاضي بإحداث جامعة البعث ، أصبح المعهد العالي كلية من كلياتها ويعرف باسم كلية الهندسة الكيميائية والبترولية والتي كان مقرها في حي (دير بعلبة)، ثم انتقلت إلى مقرها الحالي ضمن حرم جامعة البعث في العام 2011.

وتتضمن الكلية الأقسام التالية :

– قسم العلوم الأساسية

– قسم الهندسة البترولية

– قسم الهندسة الكيميائية

– قسم الهندسة الغذائية

– قسم هندسة الغزل والنسيج

خامسا: كلية الهندسة الميكانيكية و الكهربائية:

أحدثت كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية في جامعة البعث بمرسوم جامعة البعث  رقم 44 لعام 1977 ومقرها مدينة حمص. تم افتتاحها في مطلع العام الدراسي 1995-1996 بدأت الدراسة في مبنى لوزارة التربية,وفي بداية العام الدراسي 2000-2001 تم الانتقال وبشكل مؤقت إلى كلية العلوم، والآن تم  الانتقال إلى المبنى الجديد للكلية، وتضم الأقسام التالية:

– قسم هندسة القوى الميكانيكية

– قسم هندسة التصميم والإنتاج

– قسم هندسة الطاقة الكهربائية

– قسم هندسة الالكترونيات والاتصالات

– قسم هندسة التحكم الآلي والحواسيب

– قسم هندسة الميكاترونيك

– قسم هندسة المعادن

– قسم العلوم الأساسية

جامعة تشرين:

وتضم ستة كليات للهندسة وهي:

أولا: كلية الهندسة الزراعية

ثانيا: كلية الهندسة المدنية

ثالثا: كلية الهندسة الكهربائية والميكانيكية

رابعا: كلية الهندسة المعمارية

خامسا: كلية الهندسة المعلوماتية

سادسا: الكلية التطبيقية

جامعة حلب:

– الهندسة المدنية العامة

–  الهندسة الطبوغرافية

– الهندسة المائية

وفي 2008 تم تعديل اللائحة الداخلية مع المحافظة على الأقسام الثلاثة السابقة .

جامعة دمشق:

أحدثت كلية الهندسة في جامعة دمشق بموجب المرسوم الجمهوري رقم /1191/ لعام 1959 وافتتحت في العام الدراسي  1961-1962، وتضم الاقسام التالية:

– قسم الهندسة الإنشائية

– قسم الإدارة الهندسية

– قسم المائية

– قسم البيئة

– قسم الجيوتكنيك

– قسم الطبوغرافيا

– قسم المواصلات

– قسم العلوم الأساسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق