وزارة الصحة السعودية تعلن عن تسجيل 364 إصابة جديدة بـ كورونا اليوم الجمعة وإجمالي الوفيات بلغ 47

29 أكتوبر 2023
وزارة الصحة في السعودية

أعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم الجمعة (10 أبريل 2020) عن تسجيل 364 إصابة جديدة بفيروس كورونا في المملكة، ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 3651 بينما بلغ إجمالي عدد الوفيات 47 حالة، ووصلت حالات التعافي 685 حالة.

اقرأ أيضا:

وزارة الصحة السعودية تعلن عن تسجيل 382 إصابة جديدة بـ كورونا اليوم السبت وإجمالي الوفيات بلغ 52

إحصائيات كورونا في السعودية حتى الجمعة 10 أبريل 2020:

  • عدد الحالات الجديدة الجمعة 10 أبريل  : 364 حالة.
  • إجمالي المتعافين : 685 حالة.
  • الحالات النشطة :2966  حالة.
  • إجمالي الحالات : 3651 حالة.

وأضافت وزارة الصحة السعودية على لسان الناطق الإعلامي الدكتور محمد العبدالعالي أنها أجرت 115585 فحصًا مخبريًّا لفيروس كورونا المستجد في المملكة، بمعدل 3340 فحصًا لكل مليون نسمة من السكان، وذكرت الوزارة أن عدد الفحوصات المخبرية لفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في المملكة حتى يوم 8 إبريل الجاري، بلغ  (115585) فحصًا، وذلك في 10 مختبرات في أنحاء المملكة، باستخدام تقنية البلمرة الجزيئية، بمعدل (3340) فحصًا لكل مليون من السكان.

وأشارت وزارة الصحة، إلى تسجيل أكثر من 79 ألف متطوع، يرغبون في تقديم الخدمات الصحية والداعمة، تطوعًا لخدمة الوطن، عبر منصة التطوع الصحي، التي استقبلت المتطوعين في تخصصات مختلفة، بين صحية وداعمة، للإسهام في دعم ومساندة الكوادر الصحية العاملة في حال الاحتياج.

ووجَّهت وزارة الصحة، نصيحة للمواطنين، بتعديل السلوك، خاصةً مع قرب شهر رمضان، في ما يتعلق باللقاءات والتجمعات والذهاب إلى مواقع التسوق. وقال وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية الدكتور عبدالله عسيري، إنه من المهم جدًّا أن ندرك في هذه المرحلة، أن شهر رمضان هذا العام يختلف عن رمضان في العام الماضي والأعوام السابقة، ويجب أن نعدل من سلوكنا لتتناسب مع الأوضاع الراهنة، ومن ذلك البقاء في المنازل وعدم مخالطة الناس؛ حيث إن الإمكانات متوافرة للناس لمواصلة أعمالهم عن بُعد عن طريق التواصل المرئي والمسموع.

وأضاف الدكتور عسيري -خلال لقاء مباشر عبر حساب وزارة الصحة في تويتر- أن التزام المجتمع بالإجراءات في هذه المرحلة، يُعدّ أمرًا أساسيًّا، وإجراءً فعّالًا لمنع انتقال فيروس كورونا الجديد، بالإضافة إلى الالتزام بإجراءات العزل المنزلي للمخالطين للحالات الإيجابية؛ حتى تظهر نتائج العينة وحتى تنتهي فترة الحجر الصحيّ، التي تمتدّ إلى 14 يومًا، إلى جانب تقليل الخروج إلى الأماكن العامة، خاصة مواقع التسوق.

وأوضح، أن العالم حاليًا انتقل من مرحلة تقليل الإصابات إلى مرحلة تخفيف الأثر من مرض فيروس كورونا، ولا يزال موضوع تقليل الإصابات ممكنًا بتطبيق إجراء التباعد الاجتماعي، وهذا هو الذي جرى في المملكة من بداية المرض؛ حيث بدأت السلطات الصحية تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- بتطبيق إجراءات واسعة وصارمة.

وأكد الدكتور عسيري، أن الإجراءات الاحترازية التي أقرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، للحدّ من انتشار فيروس كورونا، تُعدّ من أهم الإجراءات التي من شأنها التقليل من عدد الإصابات، مؤكدًا أن بقاء الناس في منازلهم فيه حماية للمجتمع من انتشار الفيروس.

وأشار وكيل الصحة المساعد للصحة الوقائية، إلى أن فيروس كورونا المستجد، لم يتغير من ناحية الأعراض وطرق الانتقال، إذ هو فيروس تنفسيّ ينتقل عن طريق الإفرازات التنفسية أثناء السعال والعطاس ومخالطة المصابين و ملامسة الأسطح الملوثة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.