مجتمع

براد بيت يهدي طليقته جنيفر أنيستون هدية بـ 79 مليون دولار!

على الرغم من إنهاء براد بيت وجنيفر أنيستون  زواجهما في 2005، فإن الشائعات تقول إن براد لا يزال يحمل بعض المشاعر تجاه طليقته، وإن المستقبل القريب قد يشهد مصالحة بينهما.

ومادفع لتعزيز هذه الشائعات ما كشفه النجم الأمريكي براد بيت عن هدية لزوجته السابقة أنيستون بعيد ميلادها الـ 50 بلغت قيمتها 79 مليون دولار.

هدية براد بيت لطليقته جنيفر أنيستون قيِّمة ماديا ومعنويا

كانت جنيفر أنيستون نجمة مسلسل فريندز  قد انفصلت عن زوجها جاستن ثيرو في مارس/آذار 2018.  ما أعطى لظهور براد بيت بعيد ميلادها الـ50 أبعادا كبيرة.

رغم هذا لم يستطع أحد توقع الهدية التي أهداها براد لجنيفر بتلك المناسبة، ولم يفكر أحد أنه كان منزل الزوجية لهما و الذي قضيا به أجمل أيامهم.

فقد عُرض منزل بيفرلي هيلز الذي ملكاه براد و جنيفر شراكة في أثناء زواجهما للبيع. ووافق براد بيت على دفع 79 مليون دولار لشراء المنزل مرة أخرى، ليتمكن من إهدائه إلى جنيفر.

الشيئ الذي دفع أنيستون للتأثر عاطفيا  فهو منزل الزوجية الذي قضيا به معا اجمل ذكرياتهم، حيث  قالت جنيفر بوقت طلاقها من براد : ” ان خسارة منزل أحلامهما زاد الحزن على طلاقهما سوءاً، وإن عدم شراء حصة براد فيه شكَّل أحد أكبر مصادر الندم بالنسبة إليها”.

براد وجنيفر كانا زوجين مثاليين  قبل ارتباط براد بأنجلينا جولي

ومن بين مَن يعتقدون أن جنيفر وبراد زوجان مثاليان، العارضة كابريس بوريت، حيث تحدثت عن الوقت الذي قضته مع أنجلينا جولي وبراد بيت، قائلةً إن جولي كانت فظة و ووقحة.

براد بيت وانجلينا جولي
كان براد بيت و أنجلينا جولي الزوج الأمثل في العالم لسنوات طويلة قبل انفصالهم

وادَّعت العارضة، البالغة من العمر 47 عاماً، أنها خرجت في عشاءين منفصلين مع كلٍّ من أنجلينا وبراد بيت وأن الوقت الذي قضته مع نجمة هوليوود كان غير مريح، حيث فشلت في إقامة علاقة صداقة معها.

وزعمت كابريس في حوارها مع مجلة  “نيو” البريطانية، أن براد كان رجلاً مناسباً لـ أنيستون أكثر من أنجلينا البالغة من العمر 43 عاماً.

حيث قالت: “تناولتُ العشاء مع براد بيت وأنجلينا كلٍّ على انفراد، لكنني لا أستطيع تذكر ما إذا كانا قد تزوجا في ذلك الوقت أم لا”.

وتابعت: “كان براد بيت رائعاً، وكانت أنجلينا وقحة وفظيعة. فهي لم تقل كلمة واحدة طوال الليل؛ بل ظلت شاردة في الفضاء”.

ويمكن أن يُقال إن أنجلينا كانت شاردة فحسب في المنزل الذي كان براد سيعيد شراءه من أجلها.

وكانت أنجلينا جولي قد تقدمت بطلب للطلاق من براد بيت في سبتمبر/ أيلول 2017 أمام المحكمة العليا في لوس أنجلس مستشهدة كما تشير وثائق المحكمة بخلافات يصعب حلها، واتهمت أنجلينا براد بأنه يسيء معاملة أبنائه، وهي التهمة التي تمت تبرئته منها، وتقدم بيت بطلب إلى المحكمة للحصول على وصاية مشتركة على الأبناء، وطلبت جولي حق الوصاية الكاملة على الأبناء مع منح بيت حقوق الزيارة ولكنها لم تطلب نفقة زوجية.

يذكر أن براد بيت و أنجلينا جولي  تزوجا عام 2014 بعد علاقة دامت 10 سنوات، وحدث الانفصال بشكل مفاجئ بعد واقعة على متن طائرة خاصة فقد فيها بيت أعصابه أمام واحد أو أكثر من أبنائهم الستة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى