الممثلة اللبنانية نادين الراسي تنشر مقطع صوتي تتكلم به عن تعرضها للضرب على يد ابنها ، و ابنها يرد: “روحي كملي علاجك النفسي!”

 

نادين الراسي و ابنها مارك
نادين الراسي مع ابنها مارك

نشرت قناة LBC اللبنانية، مقطع صوتي للممثلة نادين الراسي وهي تبكي متحدثة عن ضرب ابنها مارك لها .

 

وفي الرسالة الصوتية التي انتشرت على الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي، كانت الراسي تتحدث عن المشكلة التي حصلت بينها وبين ابنها مارك بوجود أصدقائها.

 

وكشفت الراسي وهي تبكي،  أن ابنها مارك ضربها وسحلها أمام نجليها الآخريين، وأحد أصدقائها في المنزل بسبب خلاف نشب بينهما.

 

وقالت في الرسالة: “بعد كل التنازلات التي قدمتها لابني الطبيب، فقد قمت ببيع منزلي لشراء سيارة لأجله، تعدى علي بالضرب، وعايرني بأنه هو من ساعدني على النجاة من الموت عندما تعرضت لحادث سير من فترة”.

وأضافت: “أنا الأم التي ضحت كل السنوات الماضية من أجل مارك، ضربني في الشاليه وقال لي أنا أنقذتك من الموت.. يكتر خيرو مارك اللي شالني من الموت”.

ولمّحت الراسي في الفيديو إلى أنها حاولت الانتحار يوم الاثنين الماضي 3 سبتمبر/أيلول 2018 لكنّ مارك أنقذها .

وأضافت: «هل لديه ذرة كرامة؟ اشتريت له سيارة وأنا قبلت بالمشي على الطرقات، وإحتفلت بعيد ميلاده الـ 21 قبل عدة أيام. اليوم وضع ركبته في صدري وضربني».

 

 

 

ورد مارك على أمه اليوم 7 سبتبمبر في تسجيل آخر مكذبا فيه كلامها ، مشيراً إلى معاناتها من وضع نفسي صعب وحاجتها إلى إكمال العلاج.

 

و قال مارك: “أريد أن أعلق على الكلام الذي قالته والدتي. أنا حزين من أجلك بسبب الحالة التي أنت فيها. منذ أن غادرت المستشفى، لا أعرف ماذا حصل لك. أنت بقيتِ في المستشفى 4 أيام، وأنا عجزت عن النوم لمدة 4 ليال متتالية، بسبب الأفكار البشعة التي تراودني حولك. كنت أراك تموتين أمامي وترمين بنفسك من السيارة أمامي وتتخلصين من المصل أمامي، وتريدين الموت”.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.