مجتمع

موجة تنمّر قاسية ضد الجسمي بسبب انفجار بيروت والجمهور يتضمان معه

تعرّض المطرب الإماراتي حسين الجسمي لموجة واسعة من التنمر والسخرية على خلفية الانفجار الكبير الذي وقع في مرفأ مدينة بيروت.

فبعد أن تنبه متابعون لحسين الجسمي قيامه بنشر تغريدة قبل يومين من الانفجار بتاريخ 2 أغسطس الجاري كتب فيها: 

«بحبّك يا لبنان لتخلص الدني»، التي يعود موضوعها إلى حفلة أحياها أخيراً في دبي وتزامنت مع يوم الجيش اللبناني الـ75، وشارك حينها الجسمي اللبنانيين فرحتهم بمداخلة تلفزيونية.

هذه التغريدة جلبت سخرية البعض من الجسمي بزعمهم أن محبة الفنان لأي شخص أو مكان فأل سوء.

ما دفع الكثير للدفاع عن الجسمي من هذا التنمر واصفين ما يحدث معه بـ الوقاحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق