خسوف كلي للقمر في العديد من دول الشرق الأوسط هذا الشهر سيكون الخسوف الأطول منذ مئة عام

 

القمر الدموي
ظاهرة القمر الدموي ستحدث يوم 27 تموز يوليو

 

ذكرت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا أن خسوفاً كلياً للقمر هو الأطول منذ مئة عام سيحدث في مناطق عديدة من العالم من بينها دول سوريا والسعودية و مصر ودول عربية أخرى يوم الـ 27 من تموز يوليو 2018.

 

وستستمر مدة الخسوف قرابة أربع ساعات من الـ 9:24 مساءً الى 1:19 صباحاً بتوقيت مكة المكرمة، منها ساعة و44 دقيقة مدة الخسوف الكلي، كما ستشاهد ظاهرة القمر الدموي في ذروة الخسوف حيث ستكون الذروة الساعة 11:30 دقيقة بتوقيت مكة المكرمة و دمشق العاشرة و النصف بتوقيت القاهرة.

 

و أعلن عضو “الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك” الدكتور خالد الزعاق، أن  السعودية  ستشهد الأسبوع المقبل أطول خسوف للقمر منذ 83 عاماً.

وكتب الزعاق عبر حساباته في وسائل التواصل: “السعودية ستشهد الأسبوع المقبل وتحديداً يوم الجمعة 27-7-2018، أطول خسوف للقمر منذ 83 عاماً”.

 وأوضح الزعاق أن “الخسوف الكلي للقمر، سيستمر أكثر من 100 دقيقة، وسيشاهَد في نصف الكرة الأرضية بمستويات مختلفة، وفي السعودية والخليج سيتم مشاهدته كلياً، ويبدأ الخسوف عند الساعة 9:24 مساءً، وينتهي عند 1:19 صباحاً بتوقيت الرياض “.

 

كما كشف الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية في مصر، أن الجمعة 27 يوليو 2018 ستشهد خسوفًا كليًا للقمر أى بعد أسبوعين تمامًا من الكسوف الجزئي للشمس الذي حدث يوم الجمعة 13 يوليو  وهو الخسوف الكلى الثانى للقمر خلال عام 2018 وسيكون مرئيًا فى أجزاء كبيرة من أستراليا وآسيا وإفريقيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية (و سيكون مرئيا فى مصر والشرق الأوسط).
وأشار إلى أنه فى هذا اليوم يكون كوكب المريخ (الكوكب الأحمر) قريبا من القمر حيث يمكن رؤيته بسهولة بالعين المجردة إذا سمح الطقس بذلك (أى فى حالة خلو السماء من السحب والغبار) علما بأن المريخ فى هذه الفترة يكون فى وضع التقابل مع الشمس بالنسبة للأرض لذلك فهو يلمع بقوة.

 

كما أعلنت الجمعية السودانية لعلوم الفلك والفضاء أن السودان سيشهد  ظاهرة سماوية هي الأطول في القرن الحادي والعشرين.
و ذكرت أن خسوف كلي للقمر سيحدث مساء الجمعة، الموافق 27 يوليو الجاري.

 

يذكر بأن خسوف القمر هي ظاهرة فلكية تحدث عندما يحجب ظل الأرض ضوء الشمس المنعكس من القمر في الأوضاع العادية، وتحدث هذه الظاهرة عندما تكون الشمس والأرض والقمر في حالة اقتران كوكبي كامل (فيكون خسوفا كليا) أو تقريبيا (فيكون خسوفا جزئيا).

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.