سوريا

سوريا: انخفاض كبير و مفاجئ للدولار، و المصرف المركزي متخوف من المضاربة

 

صرف الدولار سوريا

واصل سعر صرف الليرة السورية تحسنه أمام العملات الأجنبية، وخاصة الدولار، للأسبوع الثاني على التوالي في السوق السوداء ليصل لحدود الـ 400 ليرة سورية للدولار الواحد ، وهو رقم قياسي لم تصل إليه من سنوات طويلة .

 

كما خفض المصرف المركزي في خطوة مفاجئة سعر الصرف الرسمي إلى ما دون السعر المتداول في السوق السوداء بدمشق، مسجلاً 434 ليرة كسعر حوالات خارجية، بتخفيض 56 ليرة ما نسبته 11,43 بالمئة عن آخر سعر له وهو 490 ليرة.

 

وبالترافق مع هذا الخطوة التي اتخذها المركزي، انخفضت أسعار الصرف المتداولة في السوق السوداء إلى مادون مستوى 430 ليرة، علماً بأنه اخترق مستوى 400 ليرة هبوطاً نحو 395 ليرة في بعض الأسواق وكان أعلى سعر متداول في دمشق بين 415 إلى425 ليرة.

 

من جهتها أكدت مصادر في سوق الصرف أن خبر التخفيض كان ذا أثر كبير في تعاملات السوق السوداء ما أجبر الصيارفة على إيقاف التعاملات فوراً للحدّ من الخسائر وفهم درس المركزي جيداً كمحاولة لامتصاص الصدمة.

 

وفي تصريح لـ”الوطن” كشفت المصادر أن الخسائر كبيرة على المستوى التجاري، فمن ثبت صفقات الاستيراد على دولار بـ480 ليرة منذ شهر أصبح اليوم أمام واقع جديد.

 

ورأى نائب رئيس غرفة تجارة دمشق عمار البردان في تصريح لـ”الوطن” أن أثر انخفاض الدولار على الأسواق يبدأ تدريجياً خلال أسبوع ويحتاج شهراً وسطياً ليشمل العمليات التجارية في حال حافظ المركزي على هذه الانخفاض، مستبعداً ارتفاع سعر صرف الدولار مجدداً.

 

ويتخوف محللون اقتصاديون من الانخفاض السريع والمفاجئ لسعر الصرف، خاصة وأن الأسعار بقيت على حالها، وسط آمال للمواطنين أن يساهم تحسن الليرة في انخفاض أسعار المواد الأساسية والغذائية.

 

من جهته عبر حاكم مصرف سوريا المركزي، دريد درغام، عن تخوفه من المضاربة،وقال  إن “هذا الهبوط في سعر الصرف تتم مراقبته بدقة، تحسبًا لأي عمليات مضاربة بالأسواق”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى