مجتمع

مقتل شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة برصاصة في الرأس خلال اقتحام الجيش الإسرائيلي لمخيم جنين

توفيت اليوم الأربعاء (11 مايو 2022) الصحفية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة “الجزيرة”، برصاصة في الرأس خلال اقتحام الجيش الإسرائيلي مخيم جنين صباح اليوم الأربعاء.

وقبل ذلك بقليل أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن شيرين أبو عاقلة أصيبت برصاصة حية في الرأس ووضعها حرج للغاية.

كما أفادت الوزارة بإصابة الصحافي علي السمودي مراسل صحيفة القدس، برصاصة حية في الظهر، موضحة أن وضعه مستقر.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن اشتباكات مسلحة اندلعت في مخيم جنين بين مجموعة من المقاومين وقوات الجيش الإسرائيلي التي اقتحمت المدينة والمخيم بأكثر من 40 دورية معززة بالوحدات الخاصة، من عدة محاور، وحاصرت عدة مناطق حول المخيم.

كما اقتحمت القوات حي الجابريات المطل على المخيم وسمع الجنود الإسرائيليون يرددون عبر مكبرات الصوت نداء تطالب شبان بتسليم أنفسهم.

وحسب تقارير، حاصر الجنود الإسرائيليون أحد المنازل في مخيم جنين وسط اشتباكات مسلحة، وأطلقوا النار بشكل عشوائي ما أدى إلى تسجيل عدد من الإصابات الخطيرة.

وروى الصحفي مجاهد السعدي، تفاصيل استهداف الصحفية شيرين أبو عاقلة من قبل القوات الإسرائيلية في جنين ومقتلها.

وقال الصحفي مجاهد السعدي: 

“تجمعنا أنا وزملائي الفلسطينيين بنقطة قريبة من الجيش، جهزنا حالنا لابسين كل المعدات (الخاصة بالتغطية الحربية)، الواقي (المضاد للرصاص)..انتظرنا شيرين تتيجي، وزميلنا لي، كنا في المقدمة، أنا وزميلتي، وصلنا كشفنا حالنا للجيش، بعد ما كشفنا حالنا للجيش تقدمنا أمتار معدودة، بجانب مصنع البلوك “أبو صوي”..بس وصلنا المصنع، صار إطلاق النار كلو علينا، لفيت وجاي أطمن عليهم لقيت شيرين عالأرض..لاقيت شهداء..إطلاق نار عليها، احتميت بسور، بد ما احتميت صار إطلاق نار علينا..حاولنا نسعف شيرين ما قدرنا، الاحتلال استهدف شيرين هي ولابسة الخوزة..الإصابة تحت الأذن، الاحتلال كان مصر يقتلنا عبر القناصة..وقعت شيرين هي ولاية “بريس”..علي السمودي اتصاوب كان آخر واحد تصاوب..”.

يشار إلى أن شيرين أبوعاقلة من الرعيل الأول من المراسلين الميدانيين لقناة الجزيرة. حيث التحقت  بالقناة عام 1997، أي بعد عام من انطلاقها.

وقبل الالتحاق بالجزيرة عملت أبوعاقلة في إذاعة فلسطين و قناة عمان الفضائية.

المصدر: RT + وسائل إعلام فلسطينية+ الجزيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى