مجتمع

وفاة المطرب المصري شعبان عبد الرحيم عن عمر 62 عام

أفادت وسائل إعلام مصرية، الثلاثاء، بوفاة الفنان المصري الشعبي، شعبان عبد الرحيم، عن عمر ناهز 62 عاما.

وتوفي عبد الرحيم في في مستشفى المعادي العسكري، حسبما ذكرت مواقع وصحف مصرية.

وكان آخر ظهور للمطرب الشعبي المصري في حفلات موسم الرياض، حيث أحيا حفلا على كرسي متحرك.

وقال نبيل رزق، المدير الإقليمي للأمم المتحدة للفنون، والصديق المقرب من الراحل شعبان عبد الرحيم، أن الفنان أصيب بإصابات في ساقه أدت إلى عدم قدرته على الحركة خلال الأشهر الأخيرة.

وأضاف أن “شعبولا” ظهر في الفترة الأخيرة من حياته على كرسي متحرك، بسبب سقوطه على الأرض أثناء إطعام خروف عيد الأضحى الماضي.

وأشار إلى أنه كان في زيارة للفنان بمنزله للاطمئنان عليه فأبلغوه أنه “في أحد المرات ذهب ليطعم الخروف وبعد أن قدم له الطعام وأعطاه ظهره جرى الخروف وراءه وأسقطه على الأرض سقطة قوية تسببت في إصابته بكسور شديدة دخل على أثرها المستشفى وقام بإجراء جراحة لتركيب شرائح ومسامير بالساق”.

وأضاف أن الفنان الراحل كان يحكي هذه القصة بطريقته الفكاهية، وكان يتصور أنه سوف يستطيع الحركة بمجرد أن يخرج من المستشفى، ولكن الإصابة تسببت في تقاعده لفترة وعدم قدرته على الحركة إلا بكرسي متحرك حتى وفاته.  

وأكد نبيل رزق أن الفنان الراحل كان يعاني من مشكلات كبيرة في الرئة خلال الفترة الأخيرة، لدرجة أنه كان يشترط عدم التدخين في أي من حفلاته.

ولد شعبان عبد الرحيم في 15 مارس في حي الشرابية في القاهرة، اسمه الحقيقي قاسم ولكنه اختار اسم “شعبان”في الوسط الفني لأنه ولد في شهر شعبان.

ولد في أسرة فقيرة ولم يتلق أي تعليم على الإطلاق وعمل في طفولته مع والده كمكوجي وظل في هذا العمل لفترة طويلة من حياته.

كان يعمل ليلًا في الغناء في الأفراح الشعبية حيث كان صوته يؤهله لذلك لكن لم يفكر في احتراف مهنة الغناء حتى تعرف على المطرب الشعبي أنور العسكري. ليصبح فيما بعد من أشهر المطربيين الشعبيين في مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق