هروب رجل عصابات عربي من سجن في فرنسا بمساعدة عصابة مسلحة و هليكوبتر على طريقة الأفلام مع فيديو

 

السجين الفار رضوان فايد

 

تمكن السجين في أحد السجون الفرنسية رضوان فايد من الفرار من سجنه يوم الأحد 1 يونيو/ تموز ، بمساعدة أشخاص مسلحين برشاشات كلاشينكوف، نجحوا في تهريبه عبر طائرة هليكوبتر هبطت في باحة السجن.

 

وكان السجين يقضي عقوبة بالسجن مدتها 25 عاماً في سجن “ريو” جنوبي باريس، بعد إدانته بالسطو المسلح وقتل شرطية عام 2010 في عملية سرقة فاشلة.

وهو واحد من أشهر رجال العصابات في فرنسا، وله تاريخ طويل من السرقات التي يقول إنه استلهمها من أفلام هوليوودية شهيرة مثل Scarface و Heat.

 

ونقلت وسائل تصريحاً أدلى به نقيب  السجون الوطنية في فرنسا، قال فيه عن العملية: “إن الذين شاركوا بالعملية أشخاص مدربون تدريباً عالياً ومهنيون ويعرفوا ماذا يفعلوا”.

 

وقالت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه إن طائرة هليكوبتر حطت في فناء بالسجن ولم يكن مغطى بشبكة واقية.

وأضافت: “إنها عملية هروب مثيرة. لقد كانت وحدة كوماندوس معدة بشكل جيد جيدا، وربما استخدمت طائرات بلا طيار لمراقبة المنطقة قبل هذه العملية”.

وأشارت إلى أن السجين الفرنسي كان موجوداً في صالون السجن للقاء شقيقه عند الساعة العاشرة من صباح اليوم الأحد بتوقيت غرينتش، حين اقتحم الرجال الثلاثة المسلحون الغرفة، مطالبين بالإفراج عنه.

 

وتبين فيما بعد أن شركاء السجين فايد المسلحين الثلاثة سبق وأن سيطروا على طائرة مروحية وأجبروا قائدها على تنفيذ هذه العملية، ومن ثم أطلقوا سراحه بعد ذلك.وجرى العثور على الطائرة محترقة شمالي باريس.

 

وأوضحت صحيفة فرنسية أن الهاربين استقلوا سيارة رينو سوداء على طريق رئيسي ، والتي وجدت محروقة أيضاً، ثم أكملوا طريقهم بسيارة شحن صغيرة. ولفتت إلى أن الطرق التي عبرها الهاربون باتجاه الشمال، مسقط رأس السجين الفايد، تخضع لرقابة مشددة.

 

وسبق أن فر فايد من السجن عام 2013 وأخذ معه أربعة حراس رهائن قبل أن يستخدم الديناميت لتفجير طريق للخروج، والفرار بسيارة كانت تنتظره. وظل طليقاً ستة أسابيع قبل أن تقبض عليه الشرطة في فندق مع أحد شركائه.

 

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية إن كل الإمكانات مستنفرة للبحث عن السجين وأعوانه الجناة الثلاثة. وهذه أول عملية من نوعها يتعرض لها سجن فرنسي، بحسب ما أعلنت السلطات الفرنسية.

 

ونشرت الشرطة الدولية “الإنتربول” الإشعار الأحمر، وهو أشبه بأمر اعتقال دولي لفايد باعتباره خطراً. وأمضى فايد عشر سنوات في السجن حتى عام 2009 عندما أفرجت السلطات عنه ووضعته قيد المراقبة، وأقنع مراقبيه بأنه تغيّر.

 

من هو رضوان الفايد؟

مواطن فرنسي من أصول جزائرية، من مواليد 10 مايو 1972، يعتبر فايد من أشهر المجرمين في فرنسا وتمكن من الهروب عدة مرات من السجن آخرها في 1 يوليو 2018.

Leave a Reply

Your email address will not be published.