أعراض وطرق الوقاية من انفلونزا الخنازير الذي تسبب بموت تسعة أشخاص في المغرب وسط استياء شعبي من لا مبالاة الحكومة

تصريحات متضاربة اطلقها وزير الصحة المغربي أنس الدكالي بشأن انتشار فيروس انفلوانزا الخنازير في المغرب ما زاد من مخاوف المغاربة .

بدأت هذه التصريحات بإنكار وجود المرض وعاد الوزير ليقر بوجود خمس حالات وفاة بسبب الفيروس بعد ساعات من تأكيد الناطق باسم الحكومة على أن شخصين فقط توفيا بسبب الفيروس.

أما اليوم السبت 2 فبراير تم الإعلان أن عدد الوفيات بسبب انفلونزا الخنازير بلغ تسعة أشخاص.

وبدلا من أن يطمئن ذلك المغاربة حول اعتراف السلطات بانتشار المرض ما يعني التحرك لمواجهته، أثار المزيد من الغضب ما جعل عددا من المواطنين يطالبون بضرورة إقالة وزير الصحة، فيما ذهب البعض إلى وجوب إقالة الحكومة ككل نظرا للاستخفاف بـ”حياة المواطنين”.

وكان وزير الصحة دعا المغاربة وخاصة من قال إنهم في “وضعية هشة” مثل كبار السن والأطفال بين ستة أشهر وخمس سنوات والحوامل والذين يعانون من أمراض مزمنة “إلى مزيد من اليقظة واتباع نظام صحي والتلقيح ضد الإنفلونزا”.

ونقل موقع هسبريس المغربي عن علي لطفي، رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة أن “الأمر يتعلق بمرض معد إذا لم يتم علاجه عبر عقار التاميفلو و نسبة الشفاء منه حسب الخبراء الدوليين تصل إلى 98 بالمائة في حال تم اتباع تدابير استعجالية، وهو أمر لم تقم به وزارة الصحة، سواء لاكتشاف المرض أو للعلاج منه إلى حد الساعة”.

وأبرز المتحدث أنه “خلافا لردود وزارة الصحة، فإن الأمر يتعلق بمرض هو أكثر خطورة وعدوى من الإنفلونزا الموسمية، ينتقل بسرعة في صفوف الجماعات ولا يمكن اعتباره عاديا”.

أسباب مرض انفلونزا الخنازير:

في معظم الحالات، لا يسبب فيروس أنفلونزا الخنازير ظهور المرض لدى الإنسان. لكن العدوى قد تنتقل إلى الإنسان، في ظروف معينة، في حال تعرضه للفيروس، سواء عن طريق لمس الخنازير الحاملة للفيروس، أو خلال التواجد في مزرعة للخنازير أو في سوق لبيع المواشي.

بعد إصابة الشخص بعدوى أنفلونزا الخنازير يصبح قادرا على نقل الفيروس إلى أشخاص آخرين، عندما يسعل أو يعطس. فقطرات اللعاب التي تنتشر في الهواء، وقت السعال أو العطس، يمكن أن تصيب الموجودين في المحيط القريب بالعدوى. وتحدث عملية انتقال العدوى عند استنشاق هذه القطرات (الرذاذ) إلى داخل الجهاز التنفسي. كما يمكن أن تحدث العدوى، أيضا، عند لمس الفم أو الأنف بعد لمس مناطق ملوثة بالفيروس، مثل طاولة المكتب أو طاولة العمل.

ومن غير الممكن الإصابة بعدوى أنفلونزا الخنازير عن طريق أكل لحم الخنزير.

وانفلونزا الخنازير  يسببها فيروس أنفلونزا يؤذي صحة الخنازير ويسبب تلوثا في رئتيه. في حالات معينة، يمكن أن ينتقل الفيروس إلى الإنسان وأن ينتشر فينتقل من شخص إلى أخر. وبالرغم من أن هنالك عدة أنواع من الفيروس المسبب لأنفلونزا الخنازير، إلا أن النوع الذي يثير قلقالأجهزة الصحية، بشكل خاص، هو الفيروس من نوع H1N1 (فيروس هـ1 ن1).

كيفية الوقاية من أنفلونزا الخنازير H1N1 :

– غسل اليدين بالماء والصابون أو المطهر عدة مرات يوميا

– تغطية الأنف والفم عند العطس أو السعال واستخدام المناديل الورقية والتخلص منها بطريقة صحية .

– الاكتفاء بالمصافحة عند السلام

– عند ظهور أعراض الأنفلونزا ولمنع انتقال المرض يفضل المكوث في المنزل والحفاظ على مسافة لا تقل عن متر عند مخالطة الآخرين .

– تجنب لمس العين والأنف أو الفم باليدين إلا بعد غسلهما جيدا .

– تنظيف الأسطح والأدوات الصلبة التي يتم لمسها بالمنظفات عدة مرات يوميا .

– أخذ الحيطة و الحرص في الأماكن المزدحمة والمغلقة وذلك بارتداء قناع واقي في الأماكن شديدة الازدحام .

– التأكد من التزام الأطفال بهذه الإجراءات .

عند الإصابة بأعراض الأنفلونزا متى تجب زيارة الطبيب ؟

أولا: عند البالغين :

– صعوبة أو ضعف في التنفس.

– ألم أو ضغط في الصدر.

– اضطراب في الوعي .

– قيء حاد أو مستمر .

– بلغم دموي .

– إذا لم تتحسن الحمى بعد مرور 3 أيام أو معاودة الأعراض بحمى وسعال أسوأ.

ثانيا : عند الأطفال :

– صعوبة أو تسارع في التنفس .

– ازرقاق الوجه و الجلد .

– قيء حاد أو مستمر .

– أن يكون الطفل شديد التهيج أو عنده خمول أو كسل .

– تحسن الأعراض التي تشبه الأنفلونزا ثم العودة مرة أخرى بحمى وسعال أسوأ .

المصادر: الهيئة العامة للغذاء والدواء في السعودية، موقع هس بريس، وسائل التواصل الاجتماعي

Leave a Reply

Your email address will not be published.