منوعات

اكتشاف كوكب جديد خارج المجموعة الشمسية قد يكون صالح للحياة به !

 

 

 

اكتشف علماء فضاء كوكب جديد خارج مجموعتنا الشمسية، يمكن أن يكون مناسبًا للحياة وفق أول الاستطلاعات.

 

وأعلن المرصد الأوروبي الجنوبي، أن الكوكب الجديد المسمى “روس 128 بي” يقع على بعد 11 سنة ضوئية من كوكب الأرض، وهي مسافة ضئيلة فلكيًا، وفق ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

ويستغرق الكوكب تسعة أيام وتسعة أعشار من اليوم لإتمام دورة واحدة حول نجمه الأم، ويرجح أن كتلته ودرجة حرارته قريبة من مواصفات كوكب الأرض

والنجم الذي يدور حوله كوكب “روس 128 بي” هادئ، لذلك يرجح العلماء أن يكون الغلاف الجوي للكوكب الجديد قادرًا على حمايته من العواصف الشمسية.

ويكثف العلماء مراقبتهم للكوكب الجديد من مرصد “لا سيلا” في تشيلي، حيث تم اكتشافه، للتأكد من احتواء غلافه الجوي على بقايا أوكسجين أو مياه أو غاز الميثان، كمؤشر على صلاحيته للحياة.

ويعتبر كوكب “روس 128 بي” ثاني أقرب كوكب إلى الأرض، بعد كوكب “بروكسيما بي” المكتشف عام 2016، لكن فرص الحياة عليه ضعيفة جدًا وفق تقدير العلماء.

ومن المتوقع أن يتجاوز “روس 128 بي”، منافسه “بروكسيما بي”، بعد 79 ألف سنة ليكون أقرب جار لكوكب الأرض.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى