مجتمع

محمد صلاح : لا للنساء ، العفة و الحياء تبعدان المعجبات من حياة النجم المصري بشكل كامل

 

 

محمد صلاح نجم المنتخب المصري و ليفربول الانكليزي  ، يحبه و يتغنى به الجميع و خاصة في العالم العربي و انجلترا، انجازاته الغير مسبوقة و مهاراته جعلت له معجبين كثر، و كان للنساء حصة كبيرة منهم ، لكنه وضع بوجه هؤلاء المعجبات جدارا كبيرا و حاجزا منيعا ، والسبب الرئيسي وراء ذلك  هو تدينه و حيائه.

 

بالرغم من كل هذا يعرف عن النجم المصري و المتربع على عرش هدافي الدوري الإنكليزي عدم تشدده ، فبالرغم حبه لدينه و التزامه بتعاليم القرآن الكريم الذي لا يفارقه إلا أنه يفصل بين التزمت وبين الانفلات ، فيشارك أصدقائه بالمناسبات الاجتماعية و يرقص معهم ،  حتى لو حشرته معجبة بالزاوية و طلبت منه صورة سيلفي مثلا سيقوم بتلبيتها و لن يدعها تشعر بالإحباط.

 

و يمكن ملاحظة الهوس من قبل معجبيه النساء بمواقع التواصل الاجتماعي ، كتبت الشابة البريطانية جورجينا سيليك و التي تعرف باسم مجنونة صلاح مغردة على تويتر  : ” أظن اني أحب محمد صلاح أكثر من زوجته ، و أيضا أظن أنه تكرهني كثيرا “.

 

لكن بالحقيقة هذا ليس واقع الحال ، فالسيدة ماجي محمد صادق  زوجة محمد صلاح منذ عام 2013 ، تتفهم واقع حال زوجها المشهور و ضرورة وجود هكذا حالات ، و تدعمه في السراء و الضراء ، و هذا ما يقر به صلاح شخصيا .

 

يمثل محمد صلاح صورة نموذجية عن الإنسان المسلم  الناجح و المحبوب و المتواضع و الملتزم بدينه و عمله ، نتمنى له دوام النجاح و التوفيق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى