منوعات

موت عارضة أزياء حسناء، تعتبر زعيمة أخطر العصابات في المكسيك

أعلنت الشرطة المكسيكية اليوم الأربعاء(18-9-2019) العثور على عارضة الأزياء وزعيمة إحدى أخطر عصابات المخدرات في المكسيك كلوديا أوتشوا فيليكس ميتة داخل أحد المنازل.

و أوتشوا فيليكس  (35 عاما)  هي عارضة أزياء مكسيكية، أصبحت مهربة مخدرات وزعيمة عصابة “لوس أنتراكس”، وقائدة “وحدة الاغتيالات” في عصابة سينالوا المكسيكية، بعد اعتقال زعيم العصابة السابق وصديقها خوسيه رودريغو جامبوا.

ولفتت الصحيفة إلى أن كلوديا قامت بعدد من الاغتيالات، ولم تستطع الشرطة إلقاء القبض عليها بسبب الحراسة المشددة التي تحظى بها.

وعرفت كلوديا بشكل كبير عبرالانترنت ، حيث عمدت دائما إلى نشر صور لها،  تكشف عن نمط حياتها الفارهة من يخوت وسيارات رياضية وأنواع من الأسلحة، وقد تم حظر حساباتها الرسمية على “فيسبوك” و”تويتر” أكثر من مرة بسبب نشاطها المشبوه.

وعثر على كلوديا في منزل رجل، لم يتم الكشف عن هويته، كانت معه في أحد الملاهي الليلية قبل وفاتها وذهبت معه إلى منزله وتناولا الكحول حتى الفجر.

وبحسب زعم الرجل فإنه حاول إيقاظ كلوديا فجرا، ولكنها كانت قد فارقت الحياة فقام على الفور بالاتصال بالشرطة في جزيرة موسالا في مدينة كولياكان بالمكسيك.

وتشير التقارير الأولية للطب الشرعي بعد تحليل الجثة، إلى أن كلوديا فارقت الحياة نتيجة الاختناق وعثر في جسدها على كميات كبيرة من الكحول ومواد أخرى سيعلن عنها بعد صدور النتائج والتقارير النهائية لتشريح الجثة وللتأكد مما إذا كانت هناك شبهة جنائية وراء وفاتها.

المصدر: ديلي ميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق