مجتمعمصر

وفاة الطالب الأول على الثانوية الأزهرية بإحدى المحافظات المصرية غرقا أثناء احتفاله مع أقاربه بالنجاح على أحد الشواطئ

خيم الحزن على قرية البرادعة مركز القناطر الخيرية بمحافظة القليوبية، أثناء تشيع جثمان الطالب محمود محمد حسين أول الثانوية الأزهرية والحاصل على نسبة 98% هذا العام ( 2019 )، حيث خرج مع أولاد عمه يحتفل بالنجاح فى مدينة فايد بالإسماعيلية فلقى مصرعه غرقا فى البحر.

وقال أحد اقاربه، أنه أهل قريته كانوا يضربون به المثل فى القرية بأخلاقه الطيبة لحفظه كتاب الله وكان يساعد والده فى تربية أخوته و يعمل فى ورشة بلاط يملكها عمه بالنهار، ويذاكر دروسه ليلا من أجل تحقيق هدفه فى التفوق وإسعاد أهله إلا أن القدر لم يمهله.

 وخرجت الجنازة في مشهد مهيب سادها حالة من الحزن بين أهله وأصدقائه .

المصدر: اليوم السابع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق