مجتمع

وفاة الشيخ السوري فتحي صافي عن عمر ناهز الـ 65 عام

نعت وزارة الأوقاف السورية الشيخ فتحي أحمد صافي، الذي وافته المنية يوم الخميس 3-5-2019  بعد معاناة طويلة مع المرض.

الشيخ فتحي صافي من مواليد دمشق 1954 واستلم في 1995 إمامة جامع مقام الأربعين في دمشق، كما كان خطيبًا في جامع الحنابلة في دمشق.

وشاع اسم الشيخ الصافي خلال السنوات الماضية من خلال استخدام أسلوب الدعابة خلال دروسه الدينية واللهجة الشامية العتيقة، التي كانت تبث على مواقع التواصل الاجتماعي، وبرامجه على وسائل إعلام محلية.

إذ كان الشيخ صافي يدرس العلوم الشرعية، في جامع كفرسوسة الكبير بدمشق وفي بعض المساجد الأخرى، وقدم نفسه بلهجة عامية بسيطة كان يروي من خلالها قصصا واقعية بأسلوب عفوي سلس لا يخلو من الدعابة، ما عزز من تفاعل الناس مع دروسه الدينية التي انتشرت كثيرا مؤخرا.

بسم الله الرحمن الرحيمإنا لله وإنا إليه راجعون #وزارة_الأوقاف تنعي لكم فضيلة الشيخ #فتحي_الصافي الذي وافته المنية ظهر اليوم.صلاة الجنازة بعد صلاة الجمعة في جامع العثمان بدمشق

Gepostet von ‎وزارة الأوقاف السورية‎ am Donnerstag, 2. Mai 2019


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى