تقنيات

استقالة مسؤولين كبار في فيسبوك بعد أسوأ عطل تقني في تاريخها، و زوكربيرج يحاول استعادة ثقة المستخدمين

أعلنت فيسبوك عن استقالة كريس كوكس رئيس قسم المنتجات، و كريس دانيالز مدير منصة واتس آب. بدون ذكر الأسباب التي دفعتهم الى ذلك.

وبدأ كريس كوكس (مواليد 1982) والمقرب من مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك عمله في عام 2005 كمهندس برمجيات  ثم تولى عدة مناصب قيادية فيها، بما في ذلك قسم الموارد البشرية.

فيما تولى دانيالز إدارة واتساب في عام 2018.

وجاءت هذه التغييرات في الشركة، بعد إعلان زوكربيرج، عن خطة لهيكلة الشركة.

وقبل أيام واجهت الشركة، توقف في خدمات فيسبوك وواتس اب وانستقرام  استمر 14 ساعة، وعزت فيسبوك ذلك إلى خلل حدث في أحد الخوادم.

وأصدرت فيسبوك مساء الأربعاء بيانا نفت فيه حصول قرصنة لها أو تعرضها لهجمات حجب الخدمة كما ادعى البعض، مؤكدة أنها تعمل لإزالة الخلل.

واعتذرت الشركة لعملاء ومستخدمي الموقع، عن العطل المفاجئ الذي حل بالموقع، والتطبيقات التابعة له.

وتوقف الفيسبوك كان في مناطق متعددة أبرزها الولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية وأوروبا واليابان.

وذكر خبراء في التقنية أن سبب توقف الفيسبوك عن العمل هو تعرض سيرفرات شركة الفيس بوك لهجمات حجب الخدمة، فيما نفت فيس بوك ذلك.

وكانت فيسبوك التي أسسها زوكربيرج في شباط / فبراير 2004 قد استحوذت  في عام 2012 على تطبيق مشاركة الصور ومقاطع الفيديو انستقرام في صفقة وصلت قيمتها إلى مليار دولار أمريكي.

كم استحوذت في عام 2014 على خدمة “واتس آب” في صفقة ضخمة وصلت الى  مقابل 19 مليار دولار .

ومع بداية عام 2019 و بعد صعوبات كبيرة واجهتها فيسبوك في العام المنصرم بسبب الحملة الروسية التي استهدفت انتخابات الرئاسة الأمريكية وأسفرت عن فوز دونالد ترامب وحملته إلى البيت الأبيض، إضافة الى فشله في حماية بيانات المستخدمين  ووقايتهم من خطاب الكراهية وحملات التشويه ، حاولت فيسبوك استعادة ثقة المستخدمين وكسب رضاهم، حيث أعلن زوكربيرج عن أن المستخدمين بات يمكنهم مشاهدة المزيد من تدوينات أصدقائهم على صفحاتهم بموقع فيسبوك، مع تراجع عدد تدوينات التي تأتي من التحديثات على صفحات فيسبوك التي يتابعونها بشكل عام. ويعتقد أن تستمر فيسبوك بهذا النهج بعد تراجع اعداد المستخدمين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى