مجتمع

علماء رياضيات في إيطاليا يشككون في البيانات الرسمية حول ضحايا كورونا ويتحدثون عن أرقام مخيفة

شكك علماء رياضيات إيطاليون في صحة البيانات الرسمية التي تقدمها السلطات الايطالية  حول أعداد المصابين والوفيات جراء تفشي فيروس كورونا، معتمدين في ذلك على نظرية “النمذجة الرياضية”.

واعتمد العلماء الإيطاليون على البيانات التي تم نشرها حول نسب الوفيات في كل من ألمانيا وإيطاليا وسفينة جوهرة الأميرة السياحية، وتوصل العلماء إلى مجموعة من النتائج تفيد بأن عدد المصابين في إيطاليا قد يصل إلى 3.3 مليون. 

وأوضح العلماء في دراستهم أن المعطيات التي تم نشرها حول نسبة الوفيات في السفينة السياحية التي كانت راسية قبالة سواحل اليابان، متطابقة مع الواقع، والاعتماد عليها كأنموذج فإن نسبة الوفيات في إيطاليا تبدو عالية جدا مقارنة مع الدول الأخرى.

وبحسب البيانات الرسمية فإن 1 من كل 9 مصابين إيطاليين يموت، في حين أن نسبة الوفيات في كل من الصين، والولايات المتحدة، وألمانيا، وهي البلدان التي تتصدر العالم من حيث عدد الإصابات، تتراوح بين 1% و2.5%.

ويرى علماء الرياضيات أن الأعداد المرتفعة للوفيات في إيطاليا، دليل على أن عدد المصابين يفوق بكثير ما تتحدث عنه البيانات الرسمية.

وفي وقت سابق عزا علماء الأوبئة ارتفاع نسبة الوفيات في إيطاليا مقارنة مع الدول الأخرى إلى التركيبة الديمغرافية للمجتمع، حيث أن نسبة كبار السن مرتفعة في المجتمع الإيطالي، وهي الفئة الأكثر تضررا نظرا لأن مناعتها غير قادرة على مواجهة فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق