تهديدات بالقتل للاعبي كولومبيا الذين أضاعوا ضربات جزاء مع انكلترا و تسببوا بالخروج من كأس العالم!

 

تهديدات بالقتل للاعبي كولومبيا بعد الخروج من كأس العالم!

 

 

صادف يوم أمس الذكرى السنوية الرابعة والعشرين لوفاة اللاعب الكولومبي أندريس إسكوبار، الذي قتلته مافيا المراهنات الكولومبية بالرصاص بعدالهدف الذي سجله خطأ في مرمى بلاده وتسبب في إخراج المنتخب الكولومبي من كأس العالم عام 1994.

 

ولأسباب مشابهة لما فعله اسكوبار بدأت رسائل التهديد تظهر على موقع التواصل الاجتماعي ،لتنتشر فيما بعد بكثافة  بعد أن قام المشجعين الغاضبين بإعادة نشرها، واستهدفت تحديدا ماتيوس أوريبي وكارلوس باكا اللاعبان اللذان أضاعا ضربتا الجزاء مع انكلترا.

 

وقام بعض المشجعين أيضا بدعوة اللاعبين لقتل أنفسهما، ولاقت هذه الدعوات ردود فعل سلبية من جماهير كولومبيا هنأت بلادها على الوصول إلى هذه المرحلة المتقدمة من المونديال، ودعت اللاعبين إلى عدم الاكتراث لتفاهة البعض.

 

و كان  منتخب إنجلترا قد تقدم على  كولومبيا بهدف هاري كين من ضربة جزاء في الدقيقة 57 ليعزز موقعه في صدارة قائمة هدافي المونديال برصيد ستة أهداف، ولكن ياري مينا مدافع برشلونة خطف هدف التعادل القاتل لكولومبيا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي ليتم اللجوء إلى وقت إضافي على شوطين، لكنه لم يشهد أي جديد ليتم الاحتكام إلى ركلات الجزاء الترجيحية التي أنصفت المنتخب الإنجليزي الذي تفوق طوال مجريات المباراة  ليتأهل لملاقاة السويد في الدور القادم لكأس العالم.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.